تجدد التظاهرات بالناصرية بعد أقل من 24 ساعة على مقتل وإصابة 134 برصاص القوات الأمنية

تاريخ الإضافة الإثنين 11 تشرين الثاني 2019 - 2:26 م    عدد الزيارات 379    التعليقات 0    القسم العراق

        



تجددت الاحتجاجات في مدينة الناصرية ( مركز محافظة ذي قار) بعد أٌقل من 24 ساعة على مقتل وإصابة 134 متظاهراً برصاص قوات الأمن العراقية.

 

واحتشد الآلاف من المتظاهرين في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية للمطالبة بـ"إسقاط" النظام السياسي في العراق.

 

وقالت عضو مجلس ذي قار هدى التميمي في تصريح تابعته "INP+إن المحتجين أغلقوا غالبية الجسور في مدينة الناصرية اليوم الاثنين مع تجدد التظاهرات.

 

كما استبعدت وجود حالات الخطف لناشطين في المظاهرات.

 

وكانت قوات الأمن العراقية قد أطلقت النار على محتجين مساء أمس الاحد ما أسفر عن مقتل 4 متظاهرين وإصابة 13 آخرين.

 

أكدت مفوضية حقوق الإنسان ، اليوم الاثنين، مقتل وإصابة أكثر من 130 متظاهراً جراء الاحتجاجات الشعبية في محافظة ذي قار.

 

وشهدت الاحتجاجات التي انطلقت في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعمال عنف دامية أسفرت عن مقتل نحو 300 شخص، غالبيتهم من المتظاهرين المطالبين بـ"إسقاط النظام".

 

وتواصل القوات الأمنية في بغداد استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع وأحيانا الرصاص الحي بأعيرة ثقيلة، إضافة إلى القنابل الصوتية التي تهز العاصمة حتى وقت متأخر من الليل، مذكرة بأصوات انفجارات السيارات المفخخة التي حفظها البغداديون على مدى الأعوام الـ15 الماضية.

 

وقالت منظّمة العفو الدوليّة إن القنابل المسيلة للدّموع التي تستخدمها القوات العراقية يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي تُستخدم بالعادة، وهي مصنوعة في بلغاريا وصربيا وإيران، وفق المنظمة نفسها.


المصدر: وكالات