المحكمة الجنائية الدولية تحث مجلس الأمن على اعتقال سيف الإسلام القذافي وتسليمه لها

تاريخ الإضافة الخميس 7 تشرين الثاني 2019 - 10:13 ص    عدد الزيارات 13    التعليقات 0    القسم أخبار

        



حثت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، مجلس الأمن الدولي على اعتقال "سيف الإسلام"، نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، وتسليمه إلى المحكمة.

 

جاء ذلك "سيف الإسلام"، نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، وتسليمه إلى المحكمة.

 

وقالت:"ما زلت ملتزمًة بالوفاء بولايتي من أجل محاسبة المسؤولين عن أخطر الجرائم ذات الاهتمام الدولي وكسر حلقة الإفلات من العقاب في ليبيا".

 

وأضافت بنسودا "كما يواصل فريقي جمع وتحليل الأدلة المتعلقة بالجرائم المزعومة المرتكبة في مراكز الاحتجاز وإمكانية رفع القضايا المتعلقة بالمهاجرين والعمل مع الشركاء للمساعدة في دعاوى التقاضي على المستوى المحلي".

 

وأردفت: "أحرز مكتبي تقدماً في التحقيقات الحالية"، مستدركة بقولها "أحث الدول، بما في ذلك ليبيا ومصر، على تسهيل اعتقال وتسليم الهاربين الليبيين ونقلهم للمثول أمام المحاكمة "، دون مزيد من التفاصيل.

 

ومنذ سقوط نظام القذافي عام 2011، انتقل عدد غير محدد من كبار معاونيه للعيش في مصر.

 

وفيما يتعلق بسيف الإسلام القذافي قالت المدعية العامة إن محاميه قدموا استئنافا للمحكمة حول عدم مشروعية تسليمه.

 

وأوضحت أن المحكمة الجنائية الدولية ستعقد جلسة خاصة للنظر في الأمر يوم 11 نوفمبر/تشرين ثان الجاري.

 

وأردفت: "سيف القذافي طليق منذ أكثر من عامين ويتعين القبض عليه وتسليمه إلى الجنائية الدولية في لاهاي".

 

وسيف الإسلام (45 عاما) هو نجل معمر القذافي الذي أطاحت به ثورة شعبية عام 2011، ويتردد أن الأخير كان يعد نجله لتسليمه السلطة.

 

وفي يونيو 2017، أعلنت كتيبة "أبو بكر الصديق" في مدينة الزنتان، التابعة لقوات مجلس نواب طبرق (شرق) بقيادة خليفة حفتر، إخلاء سبيل سيف الإسلام بموجب قانون عفو عام صدر عن مجلس النواب في طبرق.

 

وتطالب المحكمة الجنائية الدولية بتسليم سيف الإسلام بتهمة ارتكاب جرائم حرب إبان الثورة على القذافي.

 

ومنذ الإطاحة بنظام حكم معمر القذافي، تتقاتل في البلد العربي الغني بالنفط كيانات مسلحة عديدة.

 


المصدر: الاناضول