الحكومة المحلية بكربلاء تعلن تعويض قتلى ركضة طويريج بـ 3 ملايين دينار

تاريخ الإضافة الأحد 22 أيلول 2019 - 12:23 م    عدد الزيارات 622    التعليقات 0    القسم العراق

        



أعلن مجلس محافظة كربلاء، تخصيص 3 ملايين دينار لأسر قتلى ركضة طويريج نتيجة تدافع الزائرين في عاشوراء بـ10 أيلول الجاري.

 

وقال رئيس مجلس المحافظة علي المالكي للجريدة الرسمية إن "المجلس قرر تخصيص ثلاثة ملايين دينار لكل أسرة شهيد بركضة طويريج".

 

وأضاف: "يأتي هذا القرار دعما لهذه الاسر التي استشهد ابناؤها وهم يؤدون واجب الزيارة وشعائرها".

 

وتقام ركضة طويريج، سنوياً ظهر يوم العاشر من محرم، لإحياء مراسيم مقتل الإمام الحسين بن علي، ويشارك فيها ملايين الزائرين العراقيين والعرب والأجانب، وتنطلق من منطقة "قنطرة السلام" في كربلاء باتجاه مرقد الإمام الحسين وسط المدينة القديمة بطول يصل إلى 2 كيلو متر ويزداد المشاركون فيها عاماً بعد آخر.

 

وفي 10 أيلول الجاري، أعلنت وزارة الصحة العراقية، بلوغ ضحايا حادث التدافع، 31 قتيلاً و102 جريحاً، وعلى إثر ذلك، أعلنت كربلاء الحداد لـ3 أيام.

 

ويقيم العراقيون الشيعة مآتم ومجالس عزاء في بغداد ومحافظات أخرى جنوبي البلاد، ذات الكثافة السكانية الشيعية، إحياء لذكرى وفاة الإمام الحسين خلال شهر المحرم من كل عام.

 

ومعركة كربلاء أو "واقعة الطف"، استمرت 3 أيام وختمت في 10 محرم سنة 61 هجري، بين أتباع الحسين بن علي بن أبي طالب من جهة، وجيش يزيد بن معاوية من جهة أخرى، ويرتدي أغلب الزائرين ملابس سوداء ويرفعون رايات حمراء وأخرى سوداء، دلالة على التأييد للإمام الحسين وأهل بيته، مع إطلاق هتافات "هيهات منا الذلة"، وهي جملة قالها الإمام الحسين قبل مقتله بواقعة الطف في كربلاء.


المصدر: وكالات