تقرير أممي: 2500 مدني قتلوا في معركة استعادة الموصل

تاريخ الإضافة الجمعة 3 تشرين الثاني 2017 - 6:40 م    عدد الزيارات 1809    التعليقات 0    القسم العراق

        



قالت الأمم المتحدة أمس الخميس، إن 2521 مدنياً على الأقل قتلوا خلال معركة استعادة مدينة الموصل ، من قبضة تنظيم "داعش".

وأوضح تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، أن غالبية القتلى المدنيين في الموصل سقطوا إثر هجمات لـ"داعش".

وأشار إلى أن 824 ألف مدني اضطروا إلى النزوح، وأصيب ألف و673 آخرون بجروح خلال عملية تحرير الموصل، لافتاً إلى العثور على 74 مقبرة جماعية في المدينة منذ 2014 بمناطق كان "داعش" يسيطر عليها.

وبيّن أن الجرائم التي ارتكبها التنظيم المتطرف في الموصل تدخل في نطاق الجرائم الدولية، مشدداً على "ضرورة معاقبة أعضاء داعش"، بموجبها.

وأشار إلى أن التنظيم كان يوقف المدنيين العراقيين بشكل جماعي ويستخدمهم كدروع بشرية، علاوة على استهداف الفارين من المناطق الخاضعة لسيطرته دون تمييز.

ودعا التقرير مجلسي الأمن الدولي، وحقوق الإنسان، التابعين للأمم المتحدة، والمجتمع الدولي لاتخاذ الخطوات اللازمة من أجل معاقبة "داعش"، على ارتكابه إبادة جماعية، وجرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب.

ولفت إلى أن العراق لا يملك المحاكم والآلية اللازمة لمعاقبة عناصر التنظيم، كما أن بغداد ليست عضوة في محكمة الجنايات الدولية.

وبين التقرير أن 461 مدنياً سقطوا قتلى في هجمات الجيش العراقي على الموصل من إجمالي ألفين و521 مدنياً، داعياً الحكومة العراقية إلى التحقيق في هذه الجرائم.

جدير بالذكر أن قوات الأمن العراقية استعادت مدينة الموصل في يوليو الماضي، من قبضة تنظيم "داعش" إثر عملية عسكرية استمرت 9 أشهر، بعد أن كانت المدينة تحت سيطرة التنظيم منذ يونيو 2014.


المصدر: الخليج أولاين