حزب الله اللبناني يعلن اسقاط طائرة مسيرة في بلدة رامية الجنوبية بلبنان

تاريخ الإضافة الإثنين 9 أيلول 2019 - 9:20 ص    عدد الزيارات 864    التعليقات 0    القسم أخبار

        



أعلن "حزب الله" اللبناني، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين، أنه أسقط طائرة إسرائيلية مسيّرة في خراج بلدة رامية الجنوبية في لبنان، في وقت نفى جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط طائرة مسيّرة، قائلاً إن طائرة استطلاع صغيرة تحطّمت.

 

وقال "حزب الله" في بيان، إن عناصره "تصدوا بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها الحدود الفلسطينية - اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية، حيث تم إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج البلدة وأصبحت في يد المقاومين".

 

من جهته، نقل موقع صحيفة "جيروزاليم بوست" عن الجيش الإسرائيلي إشارته إلى أنّ الطائرة الصغيرة سقطت في جنوب لبنان صباح أمس الأحد، ولا قلق من إمكانية أن يكون حزب الله قد حصل على أية معلومات استخبارية منها.

 

ويأتي هذا التطوّر الجديد بعد أسبوع على تصعيد بين "حزب الله" والجيش الإسرائيلي، عقب إعلان الحزب اللبناني في مطلع شهر سبتمبر/أيلول الجاري، أنّ مجموعة قامت بتدمير آلية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها، على الحدود مع الأراضي المحتلة، بينما اعترف جيش الاحتلال بوقوع إصابات في صفوفه، وأعلن الرد بقصف بلدات في جنوب لبنان.

 

وقال "حزب الله" في بيان إنّه "عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم (الأحد) قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها"، من دون أن يشير إلى حجم الخسائر بصفوف قوات الاحتلال.

 

بدوره، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، في بيانات، إنّ عدة صواريخ مضادة للدبابات أطلقت من لبنان، وأصابت بعض الأهداف، معترفاً بتسجيل إصابات في صفوفه.

 

وشهد لبنان توترات أمنية متصاعدة مع سقوط طائرتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية معقل "حزب الله"، فجر 25 أغسطس/آب الماضي، وانفجار إحداهما. وتزامن الخرق مع استهداف إسرائيل مركزاً عسكرياً تابعاً لـ"حزب الله" في بلدة عقربة جنوب العاصمة السورية دمشق، ما أودى بحياة عنصرين من الحزب هما زينب وضاهر.

 

وتوعد الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله باستهداف المسيّرات الإسرائيلية، التي غالباً ما تحلق في الأجواء اللبنانية.


المصدر: وكالات