مقتل وإصابة أكثر من 100 يمني بهجوم شنه التحالف السعودي الإماراتي على سجن للمعتقلن في مدينة ذمار

تاريخ الإضافة الأحد 1 أيلول 2019 - 12:27 م    عدد الزيارات 110    التعليقات 0    القسم السعودية، أخبار

        



قتل 60 شخصاً وأصيب 50 آخرون، مساء السبت، بغارات شنها التحالف السعودي الإماراتي على سجن خاص بالأسرى في محافظة ذمار اليمنية، وفيما ادعى التحالف بأنه وجّه ضربات جوية لأهداف عسكرية تابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، لفتت وزارة الصحة اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين إلى أن حصيلة الضحايا مرجحة للارتفاع، متهمة التحالف بارتكاب مجزرة.

 

وأعلنت قناة "المسيرة"، الناطقة باسم الحوثيين، انتشال 60 جثة من ضحايا غارات التحالف على سجن خاص بالأسرى في محافظة ذمار، مشيرة إلى أن مصير العشرات ما زال مجهولاً.

 

 

من جهته، قال متحدث الوزارة، يوسف الحاضري، إن "طيران التحالف استهدف بسبع غارات ثلاثة مبان في كلية المجتمع بذمار تحتوي على 185 من الأسرى الذين أسروا في جبهات مختلفة".

 

وبين أنه تم انتشال 60 جثة حتى اللحظة، مرجحاً ارتفاع عدد القتلى عن المائة قتيل، حيث لا تزال أعداد كبيرة من الضحايا تحت الأنقاض، مشيراً إلى أن 50 جريحاً تم نقلهم إلى مستشفيات المحافظة.

 

وأشار إلى أن "فرق وزارة الصحة والهلال الأحمر والمواطنين تقوم حتى اللحظة بانتشال الضحايا من تحت الأنقاض، وتجميع أشلاء الضحايا التي تناثرت في المكان".

 

بدوره، قال المتحدث باسم "الحوثيين"، محمد عبد السلام، إن "طيران العدوان الأميركي السعودي ومن يساندهم ارتكب مجزرة بشعة بحق سجن للأسرى والمعتقلين في محافظة ذمار".

 

وأضاف: "مجزرة العدوان بحق الأسرى تثبت مجدداً وحشيته وإجرامه التي اتسم بها طيلة عدوانه الظالم، ورسالة لكل اليمنيين بأن دماءكم رخيصة في أي اتجاه كنتم".

 

في المقابل، برر التحالف السعودي الإماراتي في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام السعودية، القصف بأنه استهدف موقعاً لتخزين الطائرات بدون طيار وصواريخ الدفاع الجوي التابعة للحوثيين.

 

وزعم التحالف أن "عملية الاستهداف في ذمار تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية". ​


المصدر: العربي الجديد