بعد إصابته بإلتهاب رئوي.. مدرب اليوفي يظهر حاملاً علبة سجائر والإدارة تغضب

تاريخ الإضافة الخميس 29 آب 2019 - 6:11 م    عدد الزيارات 253    التعليقات 0    القسم رياضة

        



أكدت تقارير صحفية محلية، بأن إدارة نادي يوفينتوس الإيطالي غضبت من صورة للمدير الفني للفريق، ماوريسيو ساري، المصاب بـ"إلتهاب رئوي" وهو يحمل علبة السجائر بيده.

 

إذ لم يستطع المدرب البالغ 60 عاما، أن يحضر مباراة يوفنتوس أمام بارما السبت، في افتتاح الموسم الجديد من الدوري الإيطالي، لأن الطبيب نصحه بأن يأخذ قسطا من الراحة.

 

وخلال الأسبوع الجاري، أثارت صورة للمدرب جدلا واسعا في المنصات الاجتماعية بعدما ظهر إلى جانب بيته وهو يمسك بعلبة السجائر في يده، وهو ما أزعج كثيرا مسؤولي النادي.

 

وأورد موقع "سبورت بايبل" الرياضي، أن المدرب ما زال يدخن 4 علب سجائر بشكل يومي، أي ما يقارب 80 سيجارة رغم إصابته بالمرض الرئوي الخطير.

 

وتحسن الوضع الصحي للمدرب خلال الأيام الأخيرة، لكن إدارة النادي ما زالت قلقة بسبب عادات ساري في التدخين الشره، ورفضه الانصياع لنصائح الطبيب.

 

وفي يونيو الماضي، أقر المدرب الإيطالي بتدخين عشرات السجائر في اليوم الواحد، وقال إن الأمر بات فعلا خارج السيطرة.

 

وقال مدرب تشلسي الإنجليزي السابق، إنه لا يدخن خلال المباريات، لكنه يعود إلى السجائر بعد انتهائها.

 

وأشارت بعض التقديرات، إلى أن المدرب يدخن ما قيمته 1400 جنيه استرليني كل شهر، لأنه يستهلك بمعدل سيجارة واحدة كل 6 دقائق.


المصدر: وكالات