الرئيس التركي يعلن إصرار بلاده على إجتياح شرق الفرات وإنشاء منطقة آمنة في سوريا

تاريخ الإضافة الجمعة 26 تموز 2019 - 1:01 م    عدد الزيارات 81    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار، سوريا، تركيا

        



أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا مصممة على شن هجوم في شرق الفرات بسوريا، مهما كانت نتيجة المحادثات مع الولايات المتحدة حول إنشاء منطقة آمنة.

 

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال اجتماع مع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في الولايات التركية، بالعاصمة أنقرة.

 

وأضاف: "أيا كانت النتيجة، فنحن مصممون على تدمير الممر الإرهابي شرق الفرات بسوريا".

 

وأشار إلى أنه "من يمارسون البلطجة بالاعتماد على قوات أجنبية في المنطقة، إما أن يدفنوا تحت التراب أو يقبلوا بالذل".

 

وبيّن أردوغان أن "الهجوم على موظف القنصلية التركية في مدينة أربيل العراقية، يؤيد صوابية عملية (المخلب) التي أطلقتها تركيا شمالي العراق ضد الإرهاب".

 

وشدد على أن "تركيا ستقطع ارتباط الإرهابيين شرق الفرات بشمالي العراق، عبر عمليتي (المخلب 1) و(المخلب 2)".

 

وأوضح أنه "لا يمكن لأي عقوبة أن تثني تركيا عن أولوية أمنها"، مضيفا: "نحن في طريقنا نحو إيجاد حل دائم للإرهاب".

 

ونوه أن "هدف تركيا من عملية "المخلب"، يتمثل في إنشاء خط أمني عبر مواجهة الإرهابيين في سهل مسطح خارج الحدود، بدلاً من الجبال الشديدة الانحدار على الحدود ومنعهم".

 

وتابع: "عندما ننجح في ذلك إن شاء الله، فلن تبقى لدينا مشكلة تدعى قنديل".

 

كما أكد الرئيس التركي على حق بلاده بامتلاك طائرات حربية من جهات أخرى، في حال امتنعت واشنطن عن اتمام صفقة شراء طائرات إف-35.

 

وقال مخاطباً الولايات المتحدة "ألن تعطينا طائرات إف-35؟ حسناً، إذن لا تؤاخذونا، فنحن سنتخذ تدابيرنا في هذا الموضوع، ونتوجه إلى جهات أخرى".

 

وأعرب الرئيس التركي عن أمله في أن تتصرف الولايات المتحدة بحكمة حول امتلاك بلاده منظومة إس-400 الروسية.

 

وأكد أن تركيا ستبدأ اعتبارا من أبريل/ نيسان 2020، استخدام إس-400 بشكل فاعل، عقب الانتهاء من عمليات التركيب والتدريبات.


المصدر: وكالات