دراسة.. إرتفاع طفيف في سكر الدم يزيد من إحتمالية الإصابة بمرض خطير

تاريخ الإضافة الأربعاء 24 تموز 2019 - 9:39 م    عدد الزيارات 115    التعليقات 0    القسم صحة

        



أظهرت دراسة جديدة، بأن التشخيص المبكر لفرط سكر الدم وإنخفاض معدل الكلوكوز في جسم الإنسان من شأنه أن يطيل العمر والتقليل بشكل كبير من إنتشار مرض "سرطان البنكرياس" المرتبط بزيادة مستوى السكر في الدم.

 

وذكر الطبيب تشول يون باك: بأن الجميع يعلم أن مرض السكري يساهم في تطور سرطان البنكرياس.

 

ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية الحالية، انتشر حول العالم، منذ ثمانينات القرن الماضي إلى اليوم وباء من السمنة، حيث يعاني كل شخص ثالث من سكان العالم من الوزن الزائد وحوالي 15٪ من أشكال السمنة الشديدة. وترتبط حوالي 47 ٪ من الأمراض، على سبيل المثال، تصلب الشرايين والسكتات الدماغية والنوبات القلبية والسكري والسرطان، بالوزن الزائد.

 

وحسب نتائج البحث يرتبط ارتفاع الغلوكوز في الدم بزيادة في احتمال الإصابة بالسرطان بنسبة 17٪ ، وزادت حالة ما قبل السكري من هذه الفرص بنسبة 50٪، وتتضاعف النسبة عند الإصابة بالسكري.

 

يمكن لهذا الاكتشاف أن يقلل عدد مرضى السكري المتزايد وارتفاع مستوى استهلاك السكر في العالم وبالتالي يقلل عدد المصابين بسرطان البنكرياس.

 

ولتحقيق ذلك، من الضروري أن تبدأ السلطات والخدمات الطبية في جميع بلدان العالم في مراقبة مستوى الغلوكوز في الجسم بشكل فعال، وليس فقط لدى مرضى السكري.


المصدر: sputnik عربي