زوكربيرغ يعترف بحدوث خطأ تنفيذي من شركة "فيسبوك" بخصوص فيديو لرئيسة مجلس النواب الأمريكي

تاريخ الإضافة الخميس 27 حزيران 2019 - 4:39 م    عدد الزيارات 68    التعليقات 0    القسم تكنولوجيا

        



ذكر الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، عن حصول خطأ تنفيذي من الشركة بخصوص فيديو يظهر رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، وهي تتلعثم بكلمات غير مفهومة.

 

وقال زوكربيرغ، خلال مؤتمر عقد يوم أمس الأربعاء، بولاية كولورادو الامريكية، بأن شركته إستغرقت وقتاً طويلاً للإشارة بحدوث تلاعب في مقطع الفيديو، ووصف الأمر بأنه "خطأ تنفيذي من جانبنا".

 

 

وتم إبطاء مقطع الفيديو والتلاعب به ليبدو حديث بيلوسي مبهماً وتبدو وكأنها تتلعثم مراراً في الكلام. وبعد ظهور المقطع الشهر الماضي تم تداوله على نطاق واسع على فيسبوك وتويتر وعلى موقع يوتيوب التابع لجوجل.

 

وحذف يوتيوب المقطع وعزا ذلك إلى انتهاكه لسياساته، لكن موقع Facebook لم يحذفه، وإنما حدّ فقط من انتشاره وأبلغ المستخدمين الذين حاولوا تداوله بأنه قد يكون مضللاً.

 

وقال زوكربيرغ: «استغرق الأمر وقتاً.. وخلال هذا الوقت تم تداوله بشكل أكبر مما كان ينبغي لسياساتنا أن تسمح به».

 

وفي وقت سابق بثت شبكة Cnn الأمريكية مقطع الفيديو الذي تعرّض للإبطاء، وقارنت بين الفيديو الحقيقي والآخر الذي وصفته بـ «الخادع» لنانسي بيلوسي.

 

وانتقدت بيلوسي رفض Facebook إزالة المقطع، وقالت إن الواقعة أقنعتها بأن الشركة تعمّدت جعل التدخل الروسي في الانتخابات ممكناً.

 

ويثير نشر معلومات مضللة عبر مقاطع فيديو يتم التلاعب بها قلقاً قبيل انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجرى العام المقبل، خاصة مع استخدام الذكاء الصناعي حالياً لإنتاج مقاطع تبدو أصلية ويظهر فيها أشخاص وكأنهم يقولون كلمات لم ينطقوا بها في الواقع.

 

وبعد انتشار فيديو بيلوسي، ظهر زوكربيرغ أيضاً في مقطع على إنستغرام تم التلاعب فيه أيضاً ويبدو فيه وكأنه يقول: «من يسيطر على البيانات يسيطر على المستقبل». ولم تحذف Facebook التي تملك إنستغرام، هذا المقطع.


المصدر: عربي بوست