خاصINP+: إجراءات إدارية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي تربك المعاملات في الوزارات وتؤخر آلاف المخاطبات الرسمية؟!

تاريخ الإضافة الأحد 26 أيار 2019 - 4:36 م    عدد الزيارات 197    التعليقات 0    القسم العراق

        



كشفت مصادر خاصة لشبكة "INP+"، أن الأمانة العامة لرئاسة الوزراء تغفل إجراءات متابعتة معاملات المواطنين التي تمر عبر الأمانة ضمن الروتين الرسمي المتبع في الوزارات، الأمر الذي تسبب بتعطل المعاملات العائدة للمواطنين والوزارات.

 

وقال المصدر الذي يعمل بصفة معتمد في الأمانة العامة" أن أسباب تأخر المعاملات وصل لأشهر وذلك يعود إلى إنقسام دائرة الأمانة العامة لمجلس الوزراء إلى جزئين، الأول هو القائم في المنطقة الخضراء، والثاني وهو الجديد الذي إتخذه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مقراً له، وهو أحد القصور العائدة للنظام السابق والذي تم استرداده من تيار الحكمة الوطني التابع للسيد عمار الحكيم في منطقة الكرادة."

 

وأكد المصدر، بأن "انتقال رئيس الوزراء إلى المقر الجديد أربك المعاملات في الدوائر والوزارات مبيناً ان الرد على بعض الكتب والمخاطبات الرسمية يأتي مرتين ولا يعلم الموظف أي رد يعتمد، القادم من مقر المنطقة الخضراء أم مقر الأمانة في الكرادة". 

 

وفي سياق متصل قال موظف آخر يعمل في الأمانة العامة أن "سبب تأخر معاملات المواطنين يرجع سببه لإنشغال بعض الإدارات والشخصيات بملف العقوبات الأمريكية على ايران."


المصدر: INP+