المفتش العالم في مديرية أحوال نينوى يضبط إصدار وثائق رسمية لعناصر داعش بتعاون من ضباط مقابل المال

تاريخ الإضافة الجمعة 26 نيسان 2019 - 6:14 م    عدد الزيارات 1032    التعليقات 0    القسم العراق

        



كشفت مفتشية وزارة الداخلية العراقية، عن ضبطها شخصاً يقوم بأصدار هويات أحوال مدنية وشهادات جنسية لعناصر داعش مقابل المال، وذلك بالتواطؤ مع ضباط ومنتسبين في دائرة احوال الموصل، وتعتبر الحالة الثانية خلال اسبوع.

 

وقالت المفتشية في بيان تابعته "INP+"، ان "مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية وفي ثاني عملية له خلال أسبوع واحد تمكن من ضبط أحد الأشخاص المزورين متلبساً باصدار هويات أحوال مدنية وشهادات جنسية لدواعش مقابل المال بالتواطؤ مع ضباط ومنتسبين في دائرة أحوال الموصل".

 

وبينت ان "العملية جاءت على خلفية ورود معلومات لمكتب المفتش العام مفادها قيام اشخاص مزورين ومعقبين وبالتواطؤ مع ضباط ومنتسبين منسوبين لدائرة أحوال الموصل بعمل هويات مدنية وشهادات جنسية لدواعش موجودين خارج البلاد مقابل مبالغ مالية كبيرة".

 

وبحسب البيان فإن "مفتش عام الداخلية جمال الأسدي كليف مكتبه في نينوى الى متابعة القضية وضبط المتورطين في هكذا أعمال بالجرم المشهود, وتم تشكيل فريق عمل استطاع من جمع معلومات أكيدة عن شخص يمتهن التعقيب والتزوير متورط بهكذا أعمال خارجة عن القانون، وقد استحصل فريق العمل أمراً قضائيا بالتحري والضبط، وتمكن من نصب كمين للمتهم وضبطه متلبساً بتسليم هويات أحوال مدنية وشهادات جنسية لداعشي مطلوب وفق المادة 4 إرهاب يقيم خارج البلاد  لقاء مبلغ مالي قدره 3200 دولار".

 

واضاف البيان ان "فريق العمل نظم محضر ضبط ودون افادة واعتراف المتهم بجريمته وتم عرضه أمام أنظار قاضي التحقيق المختص الذي قرر توقيفه للتحقيق معه وفق المادة 289/298 من ق ع ع ، وقد تبين من سير التحقيق مع المتهم مطلوبيته لخلية الصقور الاستخبارية، ولا زالت التحقيقات مستمرة معه لمعرفة المتورطين معه من العاملين في دائرة أحوال الموصل".

 

يذكر أن مكتب المفتش العام قد تمكن من ضبط شخصين اثنين أيضا في وقت سابق من الاسبوع متورطين بتزويد عناصرفي "داعش" وعائلاتهم ممن يقيمون خارج البلاد بهويات وشهادات جنسية عراقية خارج الضوابط والتعليمات.


المصدر: ناس