الأمين العام للمشروع الوطني الشيخ جمال الضاري يزور قيادة عمليات نينوى ويلتقي رئيس خلية الأزمة الدكتور مزاحم الخياط

تاريخ الإضافة الإثنين 8 نيسان 2019 - 10:31 م    عدد الزيارات 2088    التعليقات 0    القسم العراق

        



بحث الشيخ جمال الضاري الأمين العام للمشروع الوطني العراقي مع رئيس خلية الأزمة الدكتور مزاحم الخياط وقائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري وقائد شرطة المحافظة اللواء الركن حمد النامس، سبل توفير الدعم للموصل وصندوق الاعمار وآلية عمل خلية الأزمة للمُضي بعمليات التنمية والبناء المنهجي والمدروس لهذه المحافظة المنكوبة، ايمانا بان هناك فرصة حقيقية للإصلاح والإعمار خصوصا وان قيادة خلية الأزمة اليوم من ابرز كفاءات نينوى، ومن الواجب دعمها تعزيزا لإعادة كسب الثقة للمواطن الموصلي وتعويض المتضررين منهم فضلا عن اعادة النازحين لمناطقهم، مؤكدين ان التحديات كبيرة بوجود هذه التركة الكبيرة بسبب الادارات السيئة السابقة والممزوجة بالفساد والإهمال التي اجتمعت فكانت نتيجته الإرهاب الذي دمر تاريخ الموصل ثم تم دحره بطريقة خاطئة دمرت مستقبلها.

 

وشدد الأمين العام للمشروع الوطني العراقي على ضرورة توحيد الجهود وتوفير كل المستلزمات والتعاون والاتصالات وتسخيرها لتذليل العقبات لانجاح عمل خلية الأزمة في نينوى من اجل رفع الحيف عن هذه المحافظة المنكوبة ودعم استقرارها، مجددا دعوته لتسمية الدكتور مزاحم الخياط محافظا جديدا لنينوى لاغلاق كل الأبواب بوجه مافيات الفساد التي تحاول التحكم بمصير الموصل واهلها.

 

من جهته رحب الدكتور مزاحم الخياط بهذه الالتفاته من قيادة المشروع الوطني العراقي، مشيدا بالرؤية والمساهمات التي نفذها المشروع بشكل ملموس في عملية الإصلاح والتنمية والإعمار لهذه المحافظة وغيرها من المُدن العراقية، كما أوجز الخياط والجبوري خلال اللقاء عن آلية وخطة عمل الخلية للأزمة والتركة الثقيلة لهذه المحافظة المنكوبة وعلى مختلف المستويات، موضحين أبرز واهم المشاكل والمعوقات في عملهم ومساهمات الدول المانحة وصندوق الاعمار للمدينة، داعين في الوقت ذاته الى المساهمة في اعانة صندوق الاعمار ودعوة الدول المانحة الى تبنيهم المشاريع الاساسية للمحافظة. 

 

 

 


المصدر: INP+

الكلمات المتعلقة العراق، نينوى، الموصل، الشيخ جمال الضاري، خلية أزمة نينوى

التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

*
تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.