وزير الخارجية التركي يكشف عن 10 سنوات من المفاوضات مع واشنطن قبل شراء منظومة "إس 400" من روسيا

تاريخ الإضافة الأربعاء 3 نيسان 2019 - 10:59 م    عدد الزيارات 156    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار، تركيا

        



شدد وزير الخارجية التركي، مولود جايش أوغلو، بأن تركيا لن تتخلى عن صفقة شراء منظومة "إس 400" من روسيا بإعتبارها مسألة محسومة.

 

وقال تشاووش أوغلو اليوم الأربعاء في تصريح أدلى به على هامش مشاركته في احتفالات الذكرى السبعين لتأسيس حلف شمال الأطلسي بواشنطن: "الصفقة مسألة محسومة، لن نتخلى عنها"، مشيرا إلى أن تركيا كانت تحاول خلال 10 سنوات التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن توريد منظوماتها "باتيوت" الجوية، قبل إبرام صفقة "إس 400" مع روسيا.

 

وكشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعد نظيره التركي رجب طيب أردوغان "خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما مؤخرا بالتعامل مع المسألة وفعل كل ما بوسعه" من أجل حل إشكالية تسليم تركيا طائرات "إف 35" دون تعارض مع صفقة "إس 400" الروسية.

 

وأضاف أن ترامب أقر أياض بأن الإدارة الأمريكية السابقة قد أخطأت عندما لم تبرم صفقة توريد باتريوت.

 

وفي إجابته على سؤال حول مدى توافق المنظومات الروسية مع أنظمة الدفاع الصاروخي لحلف الناتو، فسر وزير الخارجية التركي أن بلاده تشتري "إس 400" الروسية ليس بهدف دمجها في النظام الدفاعي للحلف، وإنما لتلبية احتياجات دفاعية خاصة بها.

 

واعتبر تشاووش أوغلو أن الصفقة لا تتقاطع مع التعاون مع حلف شمال الأطلسي، لافتا إلى أن "الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ قد أكد أن أي عضو في الحلف يحق له شراء أي معدات عسكرية من أي بلد".

 

وعبر عن قناعته بأن شراء "إس 400" لن يتسبب بفرض عقوبات أمريكية على بلاده قائلا: "لا ينبغي أن يحدث ذلك".

 

وشدد تشاووش أوغلو على أنه "لا توجد جهة قادرة على إجبار تركيا على الاختيار بين روسيا والغرب"، مضيفا أن "تركيا لن تتخذ مثل هذه الخطوة".


المصدر: وكالات