بابا الفانيكان يمنح سفير العراق في ايطاليا وسام الفارس لمناسبة انتهاء مهامه

تاريخ الإضافة السبت 30 آذار 2019 - 11:35 ص    عدد الزيارات 770    التعليقات 0    القسم العراق

        



كرم بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، السفير العراقي في روما، عمر البرزنجي، ومنحه وسام ونوط عنوانه "الفارس"، وذلك تقديرا لجهود السفير خلال مدة عمله والتي ستنتهي غداً الأحد.

 

وأفاد البرزنجي في بيان تابعته "INP+ إنه مُنح "وسام ونوط الفارس من الدرجة الأولى والإستحقاق العالي تحت رعاية الحبر الأعظم البابا فرنسيس في احتفالية نظمتها سكرتارية الدولة بالقصر الرسولي، حيث ترأس مساعد أمين سر الدولة للشؤون العامة (نائب رئيس الوزراء) المونسنيور أدغار بينيا بارّا الإحتفالية وتقليد الوسام للسفير بحضور مدير مراسم الفاتيكان المونسينيور ميرفي".

 

وأوضح أن "هذه الالتفاتة لم تقتصر على رغبة الحبر الأعظم بتكريم العراق الذي يمثله السفير العراقي لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) فقط، بل أراد أيضًا إهداء شهادة تقديرية لجهود السفير المميزة خلال مدة عمله كسفير لجمهورية العراق لدى الفاتيكان، والذي ستنتهي مهامُهُ بتاريخ 2019/3/31".

 

وتابع أن "كلاً من الشخص الثاني في السفارة فرزدق زهير الغلاي، ومسؤول الملف الثقافي في السفارة مصطفى العبيدي رافقا السفير في حفل التكريم".

 

وفي وقت سابق، أعلن البرزنجي عزم البابا على زيارة العراق وإقليم كوردستان دون تحديد موعدها، مشيراً إلى أن زيارة رئيس وزراء الفاتيكان إلى البلاد والتي تمت في مطلع العام الجاري تأتي في هذا الإطار.

 

ونوط الفارس هو أعلى وسام "يمنحه البابا عادةً لرؤساء وملوك الدول وللسفراء المعتمدين، شرط إكمالهم سنتين أو أكثر من العمل الدبلوماسي لدى الكرسي الرسولي وقدموا خدماتٍ متميزة لدعم وتعزيز روح التسامح بين شعوب الأرض".

 

وفي عام 1560 استحدث البابا بيوس الرابع هذا النوط ثم أُلغي لفترةٍ معينة وأُعيد العمل به بعد ذلك.

 

وعمر البرزنجي سياسي كوردي يعمل في وزارة الخارجية العراقية منذ 14 عاماً، من مواليد كركوك 1960 وحصل على شهادة البكالوريوس في جامعة بغداد في 1984 وعين سفيراً للعراق لدى الفاتيكان في 2017.


المصدر: روداو