مسن أسترالي قاد سيارته للمستشفى ووجهه مقسوم نصفين

تاريخ الإضافة الخميس 14 آذار 2019 - 5:12 م    عدد الزيارات 48    التعليقات 0    القسم منوعات

        



إستطاع رجل استرالي "مسن" قيادة سيارته وهو بحالة حرجة وتمكن من الوصول للمستشفى، لإسعاف نفسه بعد تعرضه لحادث خطير أدى لشق وجهه نصفين.

 

وبدأت الحادثة عندما كان الرجل المسن الذي يدعى بيل سينغلتون، يقطع بعض الحطب بإستخدام منشار كهربائي، لينزلق بعدها المنشار من يديه ويرتد على وجهه.

 

وقال سينغلتون : ” سمعت صوتًا صاخبًا، ولكني لم أشعر بأي شيء في ذلك الوقت ” ، مشيرًا إلى أنه اكتشف أن المنشار شق وجهه إلى نصفين، وقطع شفته السفلى ولسانه وفكه، وتركه ينزف بشدة.

 

واستخدم ” المسن ” منديلًا من القماش لإبطاء النزيف، ولكنه سرعان ما انهار وهو يفكر فيما سيحدث له، وأدرك أنه لا يستطيع طلب المساعدة بهاتفه لأن لسانه المشقوق يمنعه من الكلام.

 

وقرر ” سينغلتون ” أن يقود سيارته إلى المستشفى، حيث ضمد جراحه بالشاش والشريط اللاصق، قبل أن يبدأ القيادة 32 كم إلى المستشفى.

 

تجدر الإشارة إلى أن فريق من الجراحين عمل لساعات على إيقاف النزيف وتضميد جراحه، وإصلاح الأضرار التي أحدثها وصول المنشار إلى ضرس العقل.

 

من الجدير بالذكر أن المنشار لم يصب أيًا من الشرايين الرئيسية، وهو ما سمح له بالحفاظ على وعيه أثناء القيادة والوصول إلى المستشفى لإنقاذ حياته.


المصدر: وكالات