راموس إتفق مع شركة لتصوير إحتفاله من المدرجات ولكن حدث العكس

تاريخ الإضافة الأربعاء 6 آذار 2019 - 1:57 م    عدد الزيارات 74    التعليقات 0    القسم رياضة

        



رصدت كاميرات المصورين ردود أفعال قائد ريال مدريد، سيرجيو راموس، وهو يتابع مباراة فريقه ضد أياكس أمستردام الهولندي من المدرجات برفقة عائلته وأصدقائه.

 

وخسر الملكي على ارضه في ملعب"سانتياغو بيرنابيو" بنتيجة قاسية (1-4) ضمن منافسات إياب ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، ليودع بعدها البطولة التي تربع على عرشها لثلاث سنوات متتالية.

 

ولم يكن أمام راموس خيار سوى الاحتجاج وإبداء غضبه من الأداء السيء لفريقه أمام منافسه الهولندي.

 

والغريب أن راموس، كان يعتبر مباراة الإياب ضد أياكس سهلة لذا تعمد الحصول على إنذار في الذهاب ليتم إيقافه ويتم رفع عنه تراكم البطاقات حتى لا يغيب عن مواجهات أهم في الأدوار التالية من المسابقة، وكأنه ضمن تأهل فريقه إلى ربع النهائي.

 

كما اتفق مع شركة انتاج فني تقوم بتصوير “فيلم وثائقي عنه” لكي ترصد رد فعله في المدرجات أثناء متابعة لقاء الريال وأياكس، بافتراض أنها ستكون ردود سعيدة بالفوز والتأهل، لكن ما حدث كان العكس.

 

وضاعف الاتحاد الأوروبي العقوبة إلى مباراتين ضد راموس، بعدما اعترف اللاعب البالغ عمره 32 عاماً بأنه تعمد الحصول على إنذار.


المصدر: سبورت 360