توتر بين الهند وباكستان والأخيرة تتوعد برد عسكري .. والأسباب؟!

تاريخ الإضافة الجمعة 22 شباط 2019 - 6:48 م    عدد الزيارات 134    التعليقات 0    القسم أخبار

        



توعد الجيش الباكستاني بالدفاع عن "الدولة"، في حال أي هجوم محتمل من قبل الهند، وذلك على خلفية التصعيد في حدة التوتر بين الطرفين بعد هجوم انتحاري وقع في منطقة كشمير المتنازع عليها.

 

وأكد المتحدث باسم الجيش الباكستاني، الجنرال، عاصف غفور، أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة، أن القوات المسلحة الباكستانية لا تسعى إلى المواجهة مع الهند، لكن إذا فُرضت عليها الحرب فسيكون من حقها الدفاع عن نفسها.

 

وشدد المتحدث على أن الجيش الباكستاني سيرد "بكل قوته على كافة التهديدات، وسيفاجئ رده الخصوم"، وتابع مخاطبا نيودلهي: "لا تعبثوا بباكستان".

 

وكان مكتب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، قد أكد في بيان أصدره مساء أمس عقب اجتماع للجنة الأمن القومي، أن رئيس الوزراء فوّض القوات المسلحة بالرد بشكل حازم وبكافة إمكاناتها على "أي اعتداء أو مغامرة من قبل الهند".

 

وجدد البيان نفي إسلام آباد وجود أي علاقة لها بالهجوم الانتحاري في القسم الهندي من منطقة كشمير، الذي حدث يوم 14 فبراير الجاري وأسفر عن سقوط أكثر من 45 قتيلا من عناصر القوات الخاصة الهندية، داعيا نيودلهي مرة أخرى إلى إجراء تحقيق مشترك في الاعتداء وإطلاق حوار بشأن محاربة الإرهاب.

 

وشهدت العلاقات بين القوتين النوويتين في الأيام الأخيرة جولة جديدة من التصعيد، على خلفية هذا الهجوم الدموي الذي تبنته جماعة "جيش محمد" التي يتمركز مسلحوها في الأراضي الباكستانية.

 


المصدر: وكالات