تحقيق مع شركة "الفيسبوك" بشأن الخصوصية قد يكلفها المليارات

تاريخ الإضافة الجمعة 15 شباط 2019 - 7:27 م    عدد الزيارات 248    التعليقات 0    القسم تكنولوجيا

        



مفاوضات تجري بين الحكومة الأمريكية و شركة "فيسبوك" بشأن تقصير من الشركة بحماية خصوصية المستخدمين، وقد تلزم الحكومة الأمريكية المتمثلة بلجنة التجارة الإتحادية الأمريكية بدفع غرامة ضخمة جدا تقدر بمليارات الدولارات.

 

وحسب ما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية، بأن هنالك شخصان مطلعان على كافة التفاصيل، وأن المفاوضات لحد الآن لم تنتهي بشأن مقدار الغرامة، وان التحقيق يركز على ما جرى الكشف عنه من أن "فيسبوك" شاركت بشكل غير سليم معلومات تخص 87 مليوناً من مستخدميها مع شركة "كمبردج أناليتيكا" البريطانية للاستشارات، المفلسة حالياً.

 

ويركز التحقيق على ما إذا كانت مشاركة البيانات مع "كمبردج أناليتيكا"، ومشكلات أخرى تتعلق بالخصوصية، قد انتهكت اتفاقاً مع لجنة التجارة الاتحادية يعود لعام 2011 ويهدف لحماية خصوصية المستخدمين.

 

ورفضت "فيسبوك" التعليق بشكل مباشر على تقرير "واشنطن بوست". وقالت متحدثة باسم الشركة: "نعمل مع لجنة التجارة الاتحادية وسنواصل العمل مع لجنة التجارة الاتحادية".كما رفضت من جانبها لجنة التجارة الاتحادية التعليق.

 

ويذكر بأن أكبر غرامة فرضتها اللجنة بخصوص قصور يتعلق بالخصوصية 22.5 مليون دولار على "غوغل" التابعة لشركة "ألفابت" في 2012. وفرضت اللجنة غرامات أكبر لكن لأسباب أخرى


المصدر: العربية