طفل هندي مصاب بـ "متلازمة الذئب" يحلم أن يكون ضابطا.. فما قصته؟!

تاريخ الإضافة الأحد 10 شباط 2019 - 1:50 م    عدد الزيارات 303    التعليقات 0    القسم منوعات

        



في ظاهرة نادرة جداً، ولد الفتى "لاليت باتيدار" الهندي الجنسية، بمرض غريب من نوعه يدعى "متلازمة الذئب" ، إذا ينبت الشعر بكثافة في أغلب المناطق من جسده وخاصة وجهه وبصورة كثيفة.

 

وهذه المتلازمة، عبارة عن إفراط في نمو الشعر وتعتبر حالة مرضية تشهد فيها بعض الأماكن في الجسم، مثل الوجه، نموًا مفرطًا للشعر.

 

وقال الفتى باتيدار للصحيفة البريطانية "ديلي ميل": "ولدت بشعر كثير على وجهي، وهذا يجعلني مختلفاً عن الآخرين، أحياناً أتمنى لو أنني ولدت مثل بقية الأطفال، لكن لا يمكنني فعل شيئ حيال ذلك، لقد اعتدت على حالتي، وعادة ما أشعر بالارتياح تجاه نفسي".

 

ويحلم الفتي باتيدار بأن يصبح ذات يوم ضابط شرطة وأن "يضع كل اللصوص والمجرمين في السجن". إذ أنه وبالرغم من أن الغرباء يرمونه بالحجارة أحيانا، ويطلقون عليه لقب "قرد"، إلا أنه ناجح ومشهور وكذلك محبوب وسط زملائه داخل المدرسة الواقعة في مدينة "راتلام" بولاية "ماديا براديش" وسط الهند.

 

وقالت والدة باتيدار إنه: "بعد ساعة من ولادته دهشت لرؤية جسده مغطى بكمية غير عادية من الشعر، طلبنا على الفور من طبيب الأطفال المحلي أن يفحصه، فقص شعره الزائد وقال إنه لا يوجد علاج لهذا، إنه مختلف ولكن ما زال مميزا للغاية بالنسبة لي، لأنه ولد بعد العديد من الصلوات الخاصة".

 

ويطلق على هذا المرض اسم متلازمة الذئب، أو متلازمة أمبراس. وعندما يصاب شخص ما بهذا المرض، فإنه يعاني من ظهور طبقات كثيفة من الشعر تجعل شكله أقرب إلى شكل شخصيات "المستذئبين" الخيالية التي نراها في الأفلام.

 

ولا توجد أسباب محددة تبين لماذا يصاب الناس بهذا المرض، ولكن يعتقد الباحثون أنه ربما ناجم عن حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية والوراثية في جسم الإنسان، وقد يحدث أحيانًا بعد الإصابة بمرض السرطان.

 


المصدر: سكاي نيوز عربية