دراسة حديثة توضح الفارق بالسنوات بين دماغي الذكور والإناث.. فمن المتفوق؟!

تاريخ الإضافة الثلاثاء 5 شباط 2019 - 12:35 م    عدد الزيارات 1109    التعليقات 0    القسم صحة

        



أجرت كلية الطب بجامعة واشنطن الامريكية دراسة لمعرفة الفرق بين دماغ الرجل ودماغ المرأة ، وتمخضت الدراسة عن نتائج مذهلة لاسيما فيما يتعلق بالفرق من ناحية بالذاكرة.

 

وأكد الأطباء في دراستهم ، أن الأدمغة النسائية بدت أصغر بـ 4 سنوات عندما قورنت بدماغ االرجال في العمر ذااته، وإشتملت الدراسة على أكثر من 200 مشارك ومشاركة.

 

ومن ناحية إختبارات حدة الذكاء، فأضهرت النتائج أن أدمغة الإناث تفوقت على الأدمغة الذكورية بشكل كبير لاسيما مع التقدم بالسن.

 

وكذلك أشارت النتائج، التي استندت إلى صور مقطعية لأدمغة عدد من الرجال والنساء تراوحت أعمارهم بين 20 و82 عاما، إلى أن دماغ المرأة كان أكثر شبابا من دماغ الرجل من الناحية البيولوجية، بنحو 3 سنوات و8 أشهر.

 

ولم تكتف الدراسة على الصور المقطعية الدماغية لدى الرجال والنساء، بل استندت أيضا إلى تأثير حرق الجسم للسكر وتأثير ذلك على عمل الدماغ لدى الاثنين.

 

وقال مانو جويال، من كلية الطب بجامعة واشنطن، إن نتائج الدراسة تقدم تبريرا منطقيا بشأن ميل النساء للتفوق على الرجال في الاختبارات الإدراكية في السبعينيات من العمر".

 

وأوضح جويال أن نتائج الدراسة تعطي تفسيرا للأسباب الكامنة وراء عدم تدهور الجانب الإدراكي والمعرفي لدى النساء مع التقدم في السن، وذلك لأن أدمغتهن أصغر سنا وتبقى تعمل بشكل فعال.


المصدر: سكاي نيوز عربية