الولايات المتحدة تتهم الإمارات العربية بسرقة الذهب من فنزويلا

تاريخ الإضافة السبت 2 شباط 2019 - 8:19 م    عدد الزيارات 113    التعليقات 0    القسم أخبار

        



كشفت مصادر صحفية أن فنزويلا شحنت 3 أطنان من الذهب إلى دولة الإمارات العربية في 26 من يناير/ كانون الثاني 2019.

 

وأوضحت المصادر أن مسؤولا فنزويليا كشفت عن خطة تتضمن بيع 29 طناً من الذهب المحتفظ به في كراكاس إلى دولة الإمارات في فبراير/ شباط، بهدف توفير سيولة لواردات السلع الأساسية.

 

وأكدت ثلاثة مصادر مطلعة لـوكالة  "رويترز"، رفضت نشر أسمائها بسبب حساسية الوضع، أن مسؤولَين اثنين على مستوى عال في البنك المركزي الفنزويلي، اضطرا للاستقالة يومي الخميس والجمعة لأنهما لم يوافقا على بيع الذهب.

 

يأتي ذلك في وقت أعلنت شركة "نور كابيتال" للاستثمار ومقرّها أبوظبي، أنها اشترت ثلاثة أطنان من الذهب في 21 من يناير/ كانون الثاني من البنك المركزي الفنزويلي، في وقت كان الرئيس نيكولاس مادورو يسعى إلى الحفاظ على قدرة حكومته على الوفاء بالتزاماتها المالية.

 

وأضافت الشركة في بيان، أنها ستمتنع عن إجراء أي معاملات أخرى حتى يستقر الوضع في فنزويلا، وأنّ شراء الذهب كان طبقاً "للمعايير والقوانين الدولية السارية" في 21 يناير/ كانون الثاني.

 

من جهتها اعتبرت الولايات المتحدة الأمركية صفقة شراء الذهب من قبل الامارات بأنه سرقة، وقال السناتور الأميركي ماركو روبيو، في تغريدة على تويتر يوم الخميس، إن "مواطناً فرنسياً" يعمل لنور كابيتال كان في كراكاس "لترتيب سرقة المزيد من الذهب من فنزويلا". وحذر روبيو، متوجهاً إلى سفارة الإمارات في واشنطن، من أنّ أي شخص ينقل الذهب الفنزويلي سيخضع لعقوبات أميركية.


المصدر: العربي الجديد