مستحضرات التجميل خطر يحدق بالنساء ويهدد حياتهن

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 كانون الثاني 2019 - 5:58 م    عدد الزيارات 130    التعليقات 0    القسم صحة

        



كشفت دراسات حديثة عن وجود مواد كيميائية تسبب السرطان في مستحضرات التجميل والعاب الاطفال نفسها تلك الموجودة في المنتجات البلاستيكية.

 

تدعى المادة الكيميائية بـ "Butyl benzyl phthalate  " إختصار"BBP" بيوتيل فثالات ، التي تدخل في صناعة المنتجات والمساحيق التجميلية كطلاء الاظافر وأحمر الشفاه وغيرها.

 

تسبب هذه المادة ، بتشويه الخلايا وإنتاج أنسجة مضرة في منطقة الثدي، وقد تؤدي الى الإصابة بسرطان الثدي المنتشر حالياً بين النساء.

 

حيث يستخدم BBP لإنتاج اللعب ونسب له في الماضي العلاقة بتكوين عيوب خلقية، مشاكل في الكلى، مشاكل الخصوبة ومشاكل التطور في الأعضاء التناسلية لدى الأطفال وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية.

 

وكشفت دراسة أجريت على الفئران تم التاكد من خلالها عن الاثار الصحية السلبية لهذه المادة على الفئران وعلى تطورها.أكلت الفئران المنتجات التي توجد فيها المادة الكيميائية BBP طوال فترة التجربة. بما ان الغذاء الوحيد الذي حظيت به الفئران كان مخلوط مع المادة الكيميائية الموجودة كما ذكرنا في البلاستيك الصلب، مستحضرات التجميل والتنظيف، فان نسل الفئران أيضا تغذى من المواد نفسها لأنها رضعت من حليب أمهاتها.

 

ومادة الـ BBP الكيميائية، التي أنتجها الانسان، تقلد الهرمون الأنثوي، الاستروجين وتدخل الى أجهزة الجسم. في التجربة تم نقل هذه المادة الكيميائية الى نسل الفئران من خلال الحليب الذي رضعته. وقال العلماء من معهد فوكس للسرطان في فيلادلفيا أن الـ BBP يتراكم في الخلايا ويغير الأنسجة الرخوة في الصدر عند الأطفال بشكل يمكن من رفع خطر الإصابة بسرطان الثدي في مرحلة لاحقه من الحياة.

 

في حين شككت بعض الدراسات في السنوات الأخيرة بفعالية واقيات أشعة الشمس، مدعية أن العديد منها أيضا قد تكون ضارة بالصحة. العديد من المنتجات التي تعد للحماية من الإشعاع، تحتوي بداخلها على مواد مسرطنة أو مواد التي تضرب بالنشاط السليم للجلد وتنشط عمليات التي يمكن أن تسبب ضررا كبيرا للصحة.

 

مستحضرات التجميل المختلفة التي تدعي القدرة على تصفية الإشعاع مثل أحمر الشفاه، ألوان ظلال العيون، كريمات الوجه يمكن أن تحتوي على بودرة التلك والبنزين.

 

المستحضرات التي تحتوي على الاسبستوس المعلم بقطران الفحم (coal-tar)، هو واحد من المواد التي تعرف بأنها مسرطنة والموجودة في العديد من المستحضرات. من الأفضل عدم شراء المستحضرات التي تحتوي عليه بتاتا. بعض الألوان الاصطناعية التي تظهر في مستحضرات التجميل تحتوي على الزرنيخ والرصاص التي هي أيضا معروفة كمواد مسببة للسرطان.


المصدر: وكالات