طريقة عجيبة في معاقبة راهبتان سرقتا نصف مليون دولار في أمريكا

تاريخ الإضافة الأحد 9 كانون الأول 2018 - 2:47 ص    عدد الزيارات 592    التعليقات 0    القسم منوعات

        



قالت صحيفة " Daily Breez" نقلا عن إدارة مدرسة القديس يعقوب الكاثوليكية، حدوث عملية سرقة بلغت نصف مليون دولار أمريكي من قبل راهبتان يعملان في المدرسة، وتم صرف الأموال في الكازينوهات في مدينة تورانسي بولاية كاليفورنيا.

وبينت الصحيفة أن السارقتين هما، مديرة المدرسة السابقة، الراهبة مارغاريت كروبر، والمدرسة الراهبة، لانا تشانغ. ووفقا لأولياء أمور طلاب المدرسة، فإن الامرأتين كانتا تخبران الجميع دائما بأن المدرسة تفتقر إلى التمويل.

وتم الكشف عن الاختلاس عندما قررت سلطات الكنيسة تدقيق نفقات المدرسة، قبل خروج كروبر إلى التقاعد بعد 28 عاما من العمل.

 

وقال أحد المسؤولين في الكنيسة الكاثوليكية، المونسينيور مايكل مايرز، إن الراهبة (مديرة المدرسة)، كانت قلقة للغاية قبل إجراء التدقيق المالي، وطلبت من المرؤوسين 'تصحيح' البيانات المالية.

 

ولاحظ مدقق البيانات المالية، من الأبرشية الكاثوليكية، وجود خلل وعدم دقة في الحسابات، واستعان بخدمات خبير مالي مستقل، عثر بدوره على 'حساب منسي' حولت إليه الراهبتان الأموال.

 

واعترفت كروبر، بعد تدقيق الحسابات، بأنها والراهبة الثانية سرقتا الأموال وصرفتاها على أمور كثيرة من بينها الكازينوهات.

 

لكن ممثلي الأبرشية أعلنوا أنهم لن يوجهوا اتهامات ضد المرأتين، و'سوف يعاقبونهما بأنفسهم بشدة'، ولذلك أرسلوهما إلى ديرين مختلفين.

 

واتخذ هذا القرار بعد أن وافق مجلس 'أخوات دير القديس يعقوب'، الذي تنتمي إليه المذنبتان، على تعويض المبلغ المسروق.

 

ولم يرض هذا القرار أولياء أمور طلاب المدرسة، وسيقدمون شكوى جماعية ضد الراهبتين إلى مكتب المدعي العام لتتم محاكمتهما قضائيا.


المصدر: وكالات