الشرطة تلقي القبض على مركبة تقودها إمراة تسير على قضبان السكك الحديدية بسبب ال "GPS"

تاريخ الإضافة الإثنين 26 تشرين الثاني 2018 - 6:31 م    عدد الزيارات 54    التعليقات 0    القسم منوعات

        



قال مكتب الشرطة في ولاية بنسلفانيا الأميركية إنه ضبط امرأة تسير على السكة الحديدية للقطار الموجود في المدينة، مستخدمة سيارتها ، وحين سألتها الشرطة عن سبب قيامها بهذا الفعل المتهور قدمت جواباً غريباً. وبحسب ما نقل موقع «FoxNews» في تقريره الذي تناول الخبر، فإن المرأة التي استقلت السيارة فوق سكة القطار كانت في كامل قواها العقلية، وعزت ما قامت به إلى إرشادات نظام تحديد المواقع «GPS». وقالت شرطة ولاية بنسلفانيا إن السائقة على عكس المتوقع في مثل هذه الحالات، لم تكن في حالة سكر حين ضُبطت ليلاً إثر تلقي اتصال هاتفي للإبلاغ عن العربة الشاردة. أزالت الشرطة سيارة المرأة من السكة الحديدية، ووجهت للسائقة مخالفة «القيادة

المتهورة» جراء ما قامت به.

 وتعرضت المرأة لانتقادات واسعة على المنصات الاجتماعية، إذ عاتبها كثيرون على التهور، وقالوا إن هذا الفعل كان بوسعه أن يتسبب بحادث مأساوي

واستغرب معلقون حديث المرأة عن الـ GPS؛ لأن هذا الأخير يتولى الإرشاد على الطرق، كما أن المرأة تدرك أيضاً أن السكة الحديدية مخصصة للقطار الذي يسير بسرعة كبيرة.

 

وعلق البعض بالقول: «إذا كان نظام تحديد المواقع يقول لك إنه يجب الذهاب من هذا الطريق فهذا يعني الطريق بجوار مسار السكة الحديد، وإذا لم يكن هناك أحد، توقف عند محطة الغاز أو الشرطة واسأل عن الاتجاهات، ولكن إذا أظهر نظام تحديد المواقع مساراً مثل طريق السكك الحديدية فعليك البلاغ وليس الاستسلام». ويلعب نظام الـ GPS دوراً بالغ الأهمية في حياة الأفراد اليومية في كل مكان حول العالم، خاصة أنه يعمل هادياً ومرشداً للمستخدمين له في كثير من الرحلات والأسفار الخارجية، فضلاً عن إرشاد المواطنين إلى مختلف الأماكن.

 

وأصبح نظام الـ GPS مفيداً في توفير الوقت، ولا تقتصر فوائده فقط على السائقين، بل إن بعض المشاة يستخدمونه إذا ذهبوا إلى أماكن جديدة، ويستغنون به عن كثرة السؤال، بمجرد وضع اسم وجهتهم في هاتفهم الذكي.


المصدر: عربي بوست