لاعب مغربي يتحدى ريال مدريد

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 تشرين الأول 2018 - 10:57 م    عدد الزيارات 856    التعليقات 0    القسم رياضة

        



يعيش ريال مدريد أسوأ أزماته منذ سنوات طويلة مع تردي النتائج التي جعلته يتراجع إلى المركز التاسع في الليغا، بعد خسارة مذلة 5-1 في الكلاسيكو، لذا فإن الفرصة تبدو مثالية أمام فريق مليلة المغمور لتعميق جراح بطل أوروبا عندما يلتقيان في دور 32 بكأس الملك مساء الأربعاء.

 

وسيخوض مليلة، المنتمي إلى دوري الدرجة الثالثة، أهم مباراة في تاريخه أمام ريال مدريد، في أول مباراة للميرينغي، بعد إقالة المدرب يولن لوبيتيغي، لكن الفريق الصغير المتحدي يبدو عازما على خوض التحدي ويضم بين صفوفه لاعبا مغربيا جريئا يطمح إلى الفوز على نجوم الريال.

 

وقال المغربي ياسين قاسمي الذي نشأ في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي: "ننتمي للدرجة الثالثة، لكننا نلعب بشكل جيد. شاهدنا الكلاسيكو، ونعرف ما ينتظرنا من مخاطر لأن الريال يريد رد الاعتبار لكننا لا نخشى شيئا".

 

 

وأضاف في تصريح نقلته صحيفة "آس" الإسبانية: "سندخل المباراة بهدف الفوز على الريال وتمديد سلسلة نتائجه السيئة.. الريال يريد الاستفاقة، لكنه ليس معتادا على خوض مباريات من هذا النوع، لذا سنحاول أن نستغل الموقف".

 

وتابع قاسمي الذي سجل 6 أهداف مع مليلة: "الريال جريح ويسعى للفوز بالكأس، وأعتقد أنه سيعتمد على التشكيلة الأساسية لكننا لن نكون لقمة سائغة على أي حال".

 

وسيحظى قاسمي بدعم خاص من مواطنه المغربي منير الحدادي مهاجم برشلونة الذي عبر عن تشجيعه لمليلة، حيث تقع المدينة التي ولدت بها والدته، واحتفل بتأهل الفريق لدور 32 قبل وقوعه في القرعة مع الغريم المدريدي.


المصدر: العربي الجديد