زوجة رئيس "إنتربول" السابق المحتجز بالصين ليست متأكدة أنه على قيد الحياة

تاريخ الإضافة الجمعة 19 تشرين الأول 2018 - 9:05 م    عدد الزيارات 251    التعليقات 0    القسم أخبار

        



الت زوجة الرئيس السابق لجهاز الشرطة الدولية "إنتربول"، مينغ هونغ وي، إنها ليست متأكدة من أن زوجها، المحتجز لدى السلطات الصينية على خلفية "قضايا رشوة"، لا يزال على قيد الحياة.

 

واعتبرت زوجة مينغ، في مقابلة مع شبكة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن زوجها محتجز بدوافع "سياسية"،" وأنها ليست متأكدة مما إذا كان لا يزال على قيد الحياة، واصفة السلطات الصينية بأنها "قاسية وقذرة ولا حدود لها".

 

وأضافت أنها تلقّت اتصالات تهديد تبلّغها بأن هناك "فريقين يراقبانها" في فرنسا، حيث تعيش مع أبنائها من زوجها المحتجز.

 

وتكتّمت الصين على خبر احتجاز مينغ في البداية، قبل أن تعلن بعد أيام من ذلك إحالته إلى التحقيقات بتهم فساد تتعلّق بقبول رشاوى وانتهاك القانون.

 

وأعلنت "إنتربول" أن مينغ قدّم استقالة "نافذة بصورة فوريّة"، بعد نحو أسبوع من احتجازه على أيدي السلطات الصينية.

 

وكان مينغ أول صيني ينتخب رئيساً لـ"إنتربول"، وهي منظمة الشرطة الجنائية الدولية التي تربط وكالات تطبيق القانون بين الدول الأعضاء الـ192. وتنتهي ولايته في عام 2020.

 

وقبل ذلك، شغل منصب نائب رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة المخدرات، ومدير المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب في الصين.


المصدر: وكالات