مقتل "تارة فارس" يستدعي تحذيرًا بريطانيًّا ثقيل اللهجة!

تاريخ الإضافة الإثنين 1 تشرين الأول 2018 - 12:58 م    عدد الزيارات 854    التعليقات 0    القسم ثقافة وفن، العراق

        



أدانت السفارة البريطانية ببغداد، الأحد، اغتيال ناشطات نسويات بالبلاد، داعية لمحاسبة مرتكبي تلك الجرائم، ومحذرة من أن العنف ضد النساء من شأنه الإسهام في إضعاف العراق.

وقال بيان صادر عن السفارة: "الأسبوع الماضي، شهدنا مقتل شخصيتين نسويتين مختلفتين في التوجهات لكنهما مشتركتين في الشهرة سعاد العلي وتارا فارس. تدين المملكة المتحدة مثل هذه الجرائم وبدون تحفظ. يجب محاسبة مرتكبي هذه الجرائم بإحالتهم إلى العدالة كما في أي جريمة قتل أخرى. وعلى اختلاف الحالتين فإن هاتين القضيتين توضحان الأمور التي على المحك والتي يجب أن يطورها العراق في المستقبل".

وحذر البيان من أن "العنف ضد النساء ومحاولة الرجل فرض الهيمنة بالقوة على المرأة سيسهم في إضعاف العراق بطرق مختلفة"، مضيفا: أن "الطريق الوحيد الخالي من إزهاق أكثر لأرواح الناس في العراق هو في احترام اختلافات الآخرين، مبتدئين بالاختلاف بين الرجل والمرأة ومتقبلين أن هناك وجهات نظر مختلفة جدا حول الدين، السياسة والقضايا النوعية".

واغتال مسلحون مجهولون، الثلاثاء الماضي، الناشطة في مجال حقوق الإنسان سعاد العلي في مدينة البصرة جنوبي البلاد. وأعلنت وزارة الصحة العراقية، الخميس الماضي، مقتل وصيفة ملكة جمال العراق السابقة وعارضة أزياء على مواقع التواصل الاجتماعي تارة فارس (22 عاما) بطلق ناري.

 


المصدر: سبوتينك