هل زوجة المرشح لرئاسة الجمهورية في الحكومة الجديدة هي أول سيدة يهودية في تاريخ العراق ؟!.

تاريخ الإضافة الأربعاء 26 أيلول 2018 - 4:41 م    عدد الزيارات 5089    التعليقات 0    القسم العراق

        



ردَّ مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني لرئاسة الجمهورية، فؤاد حسين، على الأنباء التي تحدثت عن ديانة زوجته.

 

ووجه حسين رسالة لعائلة الرئيس الراحل جلال طالباني، كاشفاً فيها عن ديانة زوجته، نافياً أن تكون زوجته يهودية.

 

وقال حسين في مؤتمر صحافي عقده ببغداد بعد تقديمه لأوراقه الرسمية من أجل الترشح لمنصب الرئاسة إن الخبر الذي روجه هيوا طالباني، وهو ابن شقيق الرئيس الراحل جلال طالباني عار عن الصحة، مضيفاً أن بإمكانه الرد على الاستهداف بالكشف عن معلومات كثيرة لكن علاقته "الجيدة مع عائلة مام جلال" لن تدعه بأن يمسها "بسوء سواء بالكلام أو بالفعل".

 

وتابع حسين إن زوجته سيدة هولندية مسيحية بروتستانتية وليست يهودية، كما ادعى الطالباني ووالدها هولندي ذو أصول إيطالية، مشيراً إلى أنها تنتمي إلى عائلة مونتسوري المعروفة في عموم أوروبا، وهي عائلة ذات شأن في مجال التربية والتعليم، ومن أبرز أفراد العائلة المفكرة ماريا مونتسوري، وللعائلة آلاف من المدارس المنتشرة في كافة أرجاء العالم.

 

وكان هيوا طالباني، شقيق مسؤول وكالة الأمن والمعلومات في إقليم كردستان لاهور شيخ جنكي، كتب في تغريدة نشرها على حسابه بتويتر أنه "إذا أصبح مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني الدكتور فؤاد حسين رئيساً، فإن التاريخ سيُصنع، لأن زوجته يهودية وستكون أول سيدة يهودية في التاريخ للعراق"، متسائلاً "هل العراقيون مستعدون لهذا؟".

 

إلى ذلك لم يصدر الحزب الديمقراطي الكردستاني توضيحاً عما نشره هيوا طالباني، حول مرشح الحزب لمنصب رئيس جمهورية العراق، في حين كان مسعود بارزاني قد أكد على ثقته بقدرات فؤاد حسين، وقناعته بأنه سيؤدي مهامه على أكمل وجه، وسيكون حريصاً على مصالح شعب كردستان والعراق بكافة مكوناته خلال شغله منصب رئيس الجمهورية، وفق قوله.

 

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني قد أعلن الأحد، عن ترشيحه رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان فؤاد حسين لمنصب رئيس جمهورية العراق.

 

ويعد مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني، منافساً قوياً لمرشح الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح، حيث يؤكد الجانبان أن منصب رئيس جمهورية العراق من حصته.


المصدر: العربية نت