لماذا استقال مؤسسا "إنستغرام" من منصبهما؟

تاريخ الإضافة الثلاثاء 25 أيلول 2018 - 1:58 م    عدد الزيارات 298    التعليقات 0    القسم تكنولوجيا

        



قدّم مؤسسا تطبيق إنستغرام لتشارك الصور المملوك لـ فايسبوك استقالتهما، مساء الإثنين، بسبب خلاف مع الشركة الأم الغارقة في المشاكل، بحسب ما أفادت معلومات صحافية.

 

وقال المدير التنفيذي للشركة كيفن سيستروم في بيان: "أنا ممتنّ جدا مع مايك على السنوات الثماني الماضية في إنستغرام والسنوات الست في فيسبوك... وسوف نأخذ عطلة لنحفّز حسّنا الإستكشافي والإبتكاري"، مؤكدا بتصريحاته معلومات تداولتها صحيفة "نيويورك تايمز".
 

وصمّم سيستروم (34 عاما) "إنستغرام" بالتعاون مع مايك كريغر (32 عاما) الذي يتولّى منصب مدير العمليات التقنية، سنة 2010 عندما كانا طالبين في جامعة ستانفورد في سيليكون فالي. وتقدّر مجلة "فوربز" ثروة سيستروم بحوالى 1,4 مليار دولار.
 

وعلّق مؤسس "فيسبوك" مارك زاكربرغ على هذه الاستقالة في بيان نشرته الشبكة "كيفن ومايك مديران رائعان وتعكس إنستغرام تعاونهما الإبداعي. وقد تعلّمت منهما الكثير خلال السنوات الست الأخيرة وكان الأمر لمن دواعي سروري". وأضاف: "أنا متحمّس للإطلاع على مشروعهما الجديد".
 

وكانت "فيسبوك" قد اشترت "إنستغرام" سنة 2012، في مقابل مليار دولار. وبدأ التطبيق بتحقيق الأرباح بالاستناد إلى الإعلانات وغيرها من المحتويات الترويجية.

 


المصدر: Annahar