تفاصيل استعداد قوات الأسد لمهاجمة جبلي التركمان والكورد

تاريخ الإضافة الخميس 2 آب 2018 - 2:24 م    عدد الزيارات 365    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار، سوريا

        



يواصل النظام السوري والمجموعات الأجنبية المدعومة من إيران، استعدادتهم لشن عملية واسعة على مناطق المعارضة بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، المدرج ضمن مناطق خفض التوتر.
 

وذكر مصدر في "غرفة عمليات جبل التركمان"، التي شكلتها فصائل معارضة للتصدي لقوات النظام، أنّ الأخير والمجموعات الأجنبية "الإرهابية" المدعومة إيرانيًا، تسعى للسيطرة على جبل التركمان بشكل تام، فضلًا عن مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب.
 

وفي تصريح صحافي، قال أبو عابد عطيرة، أحد قادة غرفة العمليات المذكورة، إنّ نظام بشار الأسد، يجهز حشودًا عسكرية كبيرة لمهاجمة جبل التركمان وإدلب. وأضاف، أنّ نظام الأسد، يواصل الاستعداد لشن عملية على جبلي التركمان والكورد بريف اللاذقية. وذكر، أنّ النظام يرمي للسيطرة على جسر الشغور أولًا ومن ثم بسط سيطرته على كافة المناطق التي يد بيد المعارضة. 
 

وفي الأشهر الأخيرة من عام 2015، سيطرت قوات النظام، بإسناد جوي روسي على 85% من "جبل التركمان"، وأجبرت نحو 20 ألف من سكانها المحليين على اللجوء إلى تركيا. 
 

ويقع "جبل التركمان" ضمن مناطق "خفض التصعيد" التي تم التوصل إليها في مباحثات أستانة في آذار/مارس من العام الماضي، بين الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران.

 


المصدر: وكالة الأناضول