الرياض: لا مكان في الحج لمناقشة الأجندات السياسية

تاريخ الإضافة الإثنين 30 تموز 2018 - 3:45 م    عدد الزيارات 217    التعليقات 0    القسم السعودية، أخبار

        



أكد وزير الإعلام السعودي، عواد بن صالح العواد، أنّ فريضة الحج هي عبادة وتقديس فقط، ولا مكان فيه لمناقشة الأجندات السياسية.
 

جاء ذلك في لقاء الوزير السعودي مع وفد إعلامي من عدة دول عربية وأفريقية وآسيوية، في مكتبه بجدة (غرب) للحديث بشأن ترتيبات الحج لهذا العام (1438 هجرية، 2018).
 

وأوضح العواد، أنّ جميع مؤسسات الدولة تعمل وفق منظومة واحدة من أجل خدمة حجاج بيت الله منذ دخولهم أراضي المملكة وحتى عودتهم لديارهم. وأردف بالقول: "نؤكد مرارًا وتكرارًا، أنّ الحج فريضة للعبادة فقط مصداقًا لقوله تعالى: "فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج".
 

وأضاف: "لا مجال لتسييس الحج باعتبار أنّ مناسكه عبادة يتوحد فيها المسلمون في لباس واحد ومكان واحد وعلى صعيد واحد لا فرق بينهم في الألوان والجنسيات".
 

وتابع: أنّ "المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز وحتى اليوم تقوم بدور عظيم في خدمة الحرمين الشريفين ونفذت مشاريع عملاقة لكي يؤدي ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار مناسكهم بكل أمن وراحة".
 

وفي هذا الإطار أشار وزير الإعلام إلى أهمية مشروع "طريق مكة " في تسهيل إجراءات الحج للقادمين من كل دول العالم، بإكمال إجراءاتهم كافة فى بلدانهم.
 

وتخطط المملكة العربية السعودية لتطبيق المبادرة بشكل دوري على البلدان الإسلامية في الأعوام القادمة، بعد تطبيقها هذا العام على حجاج ماليزيا وإندونيسا، لتسهيل رحلة الحجاج إلى الأراضي المقدسة. 
 

ولفت، أنّ مشروع  "طريق مكة" هو أحد المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برامج التحول الوطني (2020)، تحقيقًا لرؤية المملكة (2030) للارتقاء بخدمات الحجاج. 

واختتم وزير الإعلام حديثه، بأنّ المملكة تسعى بكل جهد لتوحيد الصفوف وتحقيق الأمن والسلم في مختلف أرجاء المعمورة ومحاربة الإرهاب الذي يستهدف الإسلام ويعمل على تشويه صورته.

 


المصدر: وكالة الأناضول