قيادي إيراني: أيّ حربٍ معنا ستتطال العالم برمّته

تاريخ الإضافة الجمعة 27 تموز 2018 - 5:50 م    عدد الزيارات 350    التعليقات 0    القسم العالم، أمريكا، إيران، أخبار

        



قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشة، إنّ الطرق الدبلوماسية بين طهران وواشنطن أُغلقت.
 

وأضاف في تصريحات لوكالة أنباء العمال الإيرانية (ILNA)، أنّه بسبب انغلاق الطرق الدبلوماسية بين البلدين يرد مسؤولو طهران وواشنطن على بعضهم البعض عبر التصريحات.
 

وأشار "فلاحت بيشة" إلى التهديدات الأمريكية ضد إيران بالقول: إنّ "أي حرب بين البلدين ستنتشر إلى المنطقة والعالم بأسره، لذلك من المستبعد نشوب حرب بينهما".
 

وحول إمكانية إغلاق إيران لمضيق هرمز في حال أعاقت واشنطن مبيعات النفط الإيرانية، قال فلاحت بيشة: إنّ "الولايات المتحدة انتهكت القانون الدولي بانسحابها بشكل أحادي من الاتفاق النووي، وعليها أن تتحمل مسؤولية ذلك".
 

وأشار أنّ "إيران لا تنوي زعزعة استقرار سوق النفط العالمي". مضيفًا: أنّ "تصريحات الرئيس الإيراني (حسن روحاني) بهذا الخصوص هي في الأصل تهديد للولايات المتحدة، وعليهم أن يفهموا هذا التحذير بشكل صحيح".
 

وفي 2 يوليو/تموز الجاري، هدد روحاني، بغلق مضيق هرمز، الواقع جنوبي إيران، حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على طهران. وستفرض الولايات المتحدة، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، عقوبات على إيران، تتمثل في تقييد صادرات النفط الخام إلى الخارج، والشركات المتعاونة معها.
 

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية، وقرر إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.


 


المصدر: وكالة الأناضول