كيف تحمي نفسك من النقرس؟

تاريخ الإضافة السبت 21 تموز 2018 - 6:38 م    عدد الزيارات 433    التعليقات 0    القسم صحة

        



قدم تقرير لدورية بريتش ميديكال جورنال البريطانية مجموعة من النصائح لتجنب الإصابة بمرض النقرس الذي يصيب البعض نتيجة الإفراط في تناول بعض الأطعمة. كما أوضح التقرير طرق التعامل مع المرض في حالة الإصابة به، وناقش العلاقة بين أسلوب الحياة والنظام الغذائي من جهة وأعراض مرض النقرس من جهة ثانية.

يقول الدكتور آلان غيلبر، من قسم الروماتيزم في جامعة جون هوبكنز الأمريكية: إنّ "النقرس هو السبب الرئيسي للالتهاب المفصلي لدى الرجال في الثلاثينات والأربعينات من العمر". كما تصاب النساء أيضًا بالنقرس، على عكس ما يعتقد الكثيرون، بحسب ما أكده غيلبر في موقع يو إس نيوز الأمريكي. ويوضح غيلبر: "لا يرتفع معدل تكرار الإصابة بالنقرس مع تقدم العمر فحسب، بل يرتفع أيضًا وبشكل كبير عند النساء بعد سن اليأس". كما أنّ النساء الأصغر سنًا ممن يعانين من مشاكل صحية في الكلى يكن أكثر عرضة للإصابة بالنقرس.

 

التفسير العلمي
 

وبحسب الخبراء، فإنّ الإصابة بالنقرس ترتبط بمجموعة من العوامل الصحية التي أصبحت شائعة بشكل متزايد مع التقدم في العمر. فزيادة الوزن والسمنة، ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكُلى المزمنة وارتفاع نسبة الكولسترول كلها أمراض ترتفع معدلات الإصابة بها مع التقدم في العمر، ويرتفع معها خطر الإصابة بالنقرس أيضًا، طبقًا للموقع الإخباري.
 

ويشير الخبراء إلى أنّ جسم الإنسان ينتج البورين، وعندما يتناول الإنسان اللحوم، يقوم الجسم في ذلك الوقت بتحويل البورين إلى حمض اليوريك. ومع ارتفاع تركيز حمض اليوريك في الجسم تحدث الإصابة بالنقرس. وتسمى تلك الحالة بزيادة تركيز حمض اليوريك بالدم. لذا ينبغي على مرضى النقرس الابتعاد عن تلك الأطعمة الغنية بالبورين.
 

ومن خلال اختبار بسيط للدم يمكن الكشف عن ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الجسم ولكن ذلك لا يعني بالضرورة الإصابة بالنقرس. ولتشخيص الإصابة بالنقرس يقوم الأطباء بسحب عينة من الدم من الإصبع الكبير أو المفصل المتأثر والكشف عليها تحت المجهر حتى يتم التأكد من الإصابة بالمرض.

 


المصدر: DW