مظاهرات وإضرابات .. غليانٌ غير مسبوقٍ للشارع الإيراني (فيديو)

تاريخ الإضافة الجمعة 29 حزيران 2018 - 2:33 م    عدد الزيارات 503    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        




أخذت المظاهرات التي بدأت في طهران بالاتساع، تزامنًا مع إضراب عام للبازار الرئيسي في العاصمة ضد انهيار عملة الريال، وارتفاع الأسعار بشكل مضاعف وتوقف البيع والشراء، حيث أغلقت المحلات في مختلف أسواق العاصمة محلاتها، وسط تصاعد الهتافات بإسقاط النظام وتنحي علي خامنئي، المرشد الأعلى لإيران.
 

وأظهرت مشاهد بثها ناشطون عبر مواقع التواصل امتداد المظاهرات من ساحة "سبزه" وسط العاصمة مع شعارات "اخرجوا من سوريا وفكروا بحالتنا"، إلى ميدان "شوش" جنوب العاصمة طهران، حيث أظهر مقطع اشتباك عدد من الشبان مع وحدات من قوات مكافحة الشغب، هناك. كما نشر ناشطون مقاطع وصورًا تُظهر هجوم قوات الأمن الإيرانية على المحتجين بالقرب من سوق الذهب في طهران، الذي انضم أصحاب محلاته للاحتجاجات، حيث أطلقت العيارات المطاطية باتجاههم لإخافتهم.
 

وبوسط إيران في أصفهان، انضم البازار الرئيسي في المدينة، وهو من أكبر أسواق البلاد إلى الإضراب العام. وفي مدينة أراك، مركز محافظة ألبرز، أغلقت كافة المحلات في السوق الرئيسي أبوابها، تضامنا مع الإضراب العام في البلاد. كما اندلعت احتجاجات وإضرابات في المحافظات التركية الأذرية والكوردية، حيث أغلق باعة محلات سوق الذهب في مدينة تبريز، مركز محافظة أذربيجان الشرقية أبوابهم وأعلنوا تأييدهم لهذه الحركة الاحتجاجية. وأعلن أصحاب محلات سوق مدينة كرمنشاه الكوردية غرب إيران، توقفهم عن العمل وأغلقوا جميع أسواقهم.


بدوره، طالب المحامي والناشط الحقوقي البارز، قاسم شعلة سعدي، المرشد الأعلى للنظام الإيراني بالتنحي عن الحكم وتسليم السلطة للشعب قبل فوات الأوان. مضيفًا بالقول: "سيد خامنئي! هذا المسار يؤدي إلى انهيار النظام. سواء قبلتم شروط ترمب أو أردتم الحرب معه أو قمتم بقمع احتجاجات الشعب، فالنتيجة هي تغيير النظام بعامل خارجي. بقيت طريقة واحدة فقط! منح السلطة للمعارضة النابعة من الشعب بطريقة سلمية". بحسب تغريدة له عبر حسابه على موقع تويتر.

 


المصدر: +Alarabiya.Net + INP