الخارجية تعد تسليم كوردستان عراقيا للسلطات الألمانية مخالفة قانونية وخرقا سياديا

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 حزيران 2018 - 7:07 م    عدد الزيارات 160    التعليقات 0    القسم العراق

        



اعتبرت الخارجية العراقية، الأربعاء، أن إقليم كوردستان "خالف القانون" عندما أقدم على تسليم مواطن متهم بـ"اغتصاب وقتل" مراهقة ألمانية إلى برلين.


والسبت الماضي، سلمت سلطات إقليمكوردستان، علي بشار (20 عاما) إلى الأمن الألماني، في مطار أربيل؛ حيث تم نقله جوا إلى مدينة فرانكفورت الألمانية. 
ويواجه بشار اتهامات بـ"اغتصاب وقتل" مراهقة ألمانية يهودية في الـ14 من عمرها.


وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد محجوب، إن "تسليم سلطات إقليم كوردستان المتهم علي بشار للسلطات الألمانية يعد مخالفة قانونية، لعدم وجود اتفاقية مشتركة بين البلدين لتسليم المطلوبين". 



وأضاف محجوب أن "بغداد تعد ذلك مخالفة مرتكبة من قبل الجهة التي سلمت والأخرى التي استلمت، باعتبار أن تبادل المطلوبين صلاحية سيادية تختص بها وزارة العدل الاتحادية". 



وشدّد على "حرص العراق الشديد على تحقيق العدالة، ومعاقبة الجاني، لكن ضمن السياقات القانونية والدستورية التي لا تمس بالسيادة الوطنية". 



والجمعة الماضي، قال وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، في تصريحات إعلامية ببلاده، إن السلطات الأمنية في إقليم كوردستان اعتقلت علي بشار، بناء على طلب من الشرطة الاتحادية الألمانية. 



ووفق المعلومات التي أعلنتها الشرطة الألمانية، فإن المتهم، الذي يعيش في ألمانيا لاجئا منذ عام 2015، وغادرها مؤخرا بجواز سفر مزور، يشتبه بأنه اغتصب وقتل، بين 22 و23 من مايو/أيار الماضي، مراهقة تدعى سوزانا فيلدمان، بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا. 


المصدر: الأناضول