دور سليماني في تحالف الصدر والعامري يجهض حظوظ العبادي بولاية ثانية

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 حزيران 2018 - 2:43 م    عدد الزيارات 229    التعليقات 0    القسم العراق

        



اكد مصدر سياسي، اليوم الاربعاء، ان تحالف الفتح وسائرون بزعامة مقتدى الصدر وهادي العامري كانت بترتيب من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني لعدم حصول قتال شيعي ـ شيعي في العراق كان يُخطط له من الخارج .

 



وقال المصدر: ان "سليماني ضغط خلال الايام الماضية على الكتل السياسية الشيعية وتحديدا سائرون، والفتح، والقانون للتحالف وتكوين الكتلة الاكبر التي تُشكل الحكومة بأغلبية مريحة لاسباب عدة من بينها عدم جرّ الشارع الشيعي ـ الشيعي إلى صراع وقتال، ولعدم منح رئيس الوزراء حيدر العبادي ولاية ثانية".



وكشف المصدر ان "سليماني (نجح) باعادة تماسك مايطلق عليه بـ(البيت الشيعي) وهو التحالف الوطني الذي شكّل الحكومات السابقة، ونجح ايضا عبر العامري بترطيب الاجواء المتشنجة بين مقتدى الصدر ونوري المالكي والتي قد تفضي في الايام المقبلة إلى صُلح بينهما".



يشار إلى ان مصدر سياسي مطلع قال ،اليوم الاربعاء، بأن وفدا من تحالف الفتح ترأسه القيادي في التحالف قيس الخزعلي بالتزامن مع اعلان العامري والصدر تشكيل تحالفهما قد ابلغ المالكي بوجود مبادرة صلح يقوم بها العامري.



وكان مصدر مطلع ، افاد ،اليوم الاربعاء، بان "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اكد لرئيس تحالف الفتح انه 
يستحق منصب رئاسة الوزراء"، نافياً وجود أي "تحفظ على وجود قيس الخزعلي ضمن تحالف الفتح".



واعلن "سائرون والفتح، امس الثلاثاء، تحالفهما بشكل رسمي لتشكيل الكتلة الاكبر في الحكومة المقبلة".


المصدر: وكالات