إعتقال عراقي متهم باغتصاب وقتل يهودية ألمانية (صور)

تاريخ الإضافة السبت 9 حزيران 2018 - 10:25 ص    عدد الزيارات 11319    التعليقات 0    القسم العراق

        



نقلت مصادر إعلامية عن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، القول، بأنّ عراقيًا يشتبه بتورطه في اغتصاب وقتل فتاة في ألمانيا قد تمّ توقيفه في إقليم كوردستان.


وعلى إثر ذلك، ألقت السلطات الكوردية القبض على، علي بشار (20 عامًا) في شمال العراق بطلب من الشرطة الاتحادية الألمانية. وأثار فراره الذي رفض طلب لجوئه في ألمانيا استياء وتساؤلات في البلد الأوروبي بشأن إهمال من قبل جهازي الشرطة والهجرة. وكان الشاب قد وصل ألمانيا في تشرين الأول/أكتوبر 2015 في أوج أزمة المهاجرين. حسب زيهوفر.

 

inp.plus/userfiles/Image/news/file_271.jpg" width="600" />



واستنادًا على معلومات أمنية، فإنّ السلطات الألمانية تشتبه بأنّ بشار اغتصب وقتل بين 22 و23 آيار/مايو فتاة يهودية تدعى سوزانا فيلدمان (14 عاما) في فيسبادن بغرب ألمانيا، حسب مصادر الأمن الألماني.

 


 

وتقول المعلومات تلك بأنّ بشار غادر ألمانيا في الثاني من حزيران/يونيو مع كل عائلته بينما لم تكن الشبهات تحوم حوله بعد، على متن طائرة في رحلة من دوسلدورف إلى اسطنبول، ثم إلى مدينة أربيل جوا أيضا. وفرّ حينها مع والديه وإخوته الخمسة بوثيقة مرور صادرة عن السلطات القنصلية العراقية. بحسب المصادر ذاتها.

 



في حين، اعترفت السلطات بأنّ الأسماء المسجلة على وثائق المرور وعلى تصاريح الإقامة الألمانية لم تكن مطابقة لتلك المدونة على بطاقات السفر، موضحة أنّه لم يتم التدقيق في صور الهوية على الحدود. وأثارت هذه القضية تساؤلات في ألمانيا التي تشهد صعودا لليمين المتطرف، في سياسة استقبال اللاجئين السخية التي فتحت الأبواب أمام أكثر من مليون مهاجر منذ أزمة اللاجئين قبل نحو ثلاثة سنوات.

 



الجدير بالذكر أنّ علي بشار تورّط في عدد من الجنح خصوصًا ضد الشرطة. وورد اسمه في قضية اخرى تتعلق باغتصاب فتاة في الحادية عشرة من العمر في مركز لإيواء المهاجرين كان يعيش فيه لكن لم يثبت تورطه. فيما تقدم بطلب طعن في رفض منحه اللجوء لكن لم يتم النظر فيه حتى الآن، بعد مرور 18 شهرا عليه، ليقرر مغادرة ألمانيا على إثر ذلك.

 


المصدر: Alhurra