باريس تتهم الرياض باحتجازها الحريري نهاية العام الماضي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 أيار 2018 - 11:05 ص    عدد الزيارات 567    التعليقات 0    القسم العالم، السعودية، أخبار

        




نقلت مصادر إعلام سعودية نفي المملكة، الثلاثاء، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي قال فيها إن المملكة احتجزت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري لديها، في نوفمبر/تشرين الأول العام 2017.
 

وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، لم يذكر اسمه، بأن ما ذكره الرئيس الفرنسي في لقائه مع قناة "بي إف إم" التلفزيونية بأن المملكة احتجزت الحريري "هو كلام غير صحيح". وأكد، أنّ المملكة "كانت ولا تزال تدعم استقرار وأمن لبنان، وتدعم دولة الرئيس الحريري بكافة الوسائل". وبيّن أنّ "أن كافة الشواهد تؤكد بأنّ من يجر لبنان والمنطقة إلى عدم الاستقرار هي إيران وأدواتها، مثل مليشيا حزب الله الإرهابي، المتورط في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، وقتل مواطنين فرنسيين في لبنان". على حدّ قوله.
 

وشدد المسؤول بأنّ "المملكة تتطلع للعمل مع الرئيس الفرنسي ماكرون لمواجهة قوى الفوضى والدمار في المنطقة، وعلى رأسها إيران وأدواتها". بحسب المصادر ذاتها.
 

وأعلن الحريري، في 4 نوفمبر 2017، استقالته أثناء زيارة إلى السعودية، قائلاً في خطاب متلفز من الرياض، إنه يعتقد بوجود مخطط لاغتياله. وفي 9 من الشهر نفسه، أجرى ماكرون زيارة سريعة إلى الرياض، على خلفية الأزمة، ثم وصل الحريري، تلبية لدعوة من الرئيس الفرنسي، إلى باريس قادماً من السعودية، في 18 من الشهر نفسه.

 


المصدر: وكالة الأناضول