الانقلابيون الحوثيون يصادرون أموال اليمنيين

تاريخ الإضافة السبت 26 أيار 2018 - 12:36 م    عدد الزيارات 1161    التعليقات 0    القسم العرب، أخبار

        



ذكرت مصادر إعلامية بإقدام ميليشيا الحوثي الانقلابية، على تنفيذ حملات مداهمة لعشرات الشركات ومحلات الصرافة وفروع البنوك في العاصمة اليمنية صنعاء، وعدد من المناطق الخاضعة لسيطرتها، ونهبت ملايين الريالات عليها، تحت غطاء منع التداول بالعملة الجديدة التي أصدرتها الحكومة الشرعية.
 

وقام مسلحي ميليشيا الحوثي، يومي الأربعاء والخميس، بإغلاق فروع لمصارف في صنعاء، وشركات صرافة، واعتقلت عشرات الموظفين فيها وصادرت ملايين الريالات من الأوراق النقدية الجديدة فئتي 1000 و500 ريال، في إطار حملة أمنية مستمرة، لمنع التعامل بالأوراق النقدية الصادرة عن الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً والمدعومة من دول الخليج.
 

وقال أحد مدراء إحدى شركات الصرافة في صنعاء، رفض الإفصاح عن هويته لأسباب أمنية: إنّ "المسلحين الحوثيين أبلغونا أنهم سينقلون المبالغ التي تم أخذها من محلاتهم إلى مقر جهاز الأمن القومي". مضيفا: أننا "نعلم أنهم يريدون مصادرتها ، لقد فعلوا ذلك سابقا وصادروا ملايين الريالات، إنهم ينهبون أموالنا، وقد تضطر منشآت القطاع المصرفي لإغلاق أبوابها احتجاجا على هذه التصرفات". وفقا لقوله.
 

ومنذ منتصف الشهر الجاري، يقوم مسلحو ميليشيا الحوثي بتنفيذ حملة مداهمات واسعة للمصارف وشركات ومحلات الصرافة، في مناطق سيطرتها، على خلفية التعامل بالأوراق النقدية الجديدة الصادرة عن البنك المركزي اليمني.
 

فيما عُدّت هذه الحملة وما سبقها "غطاء ومبررا واهيا تستخدمها جماعة الحوثي لنهب أموال البنوك وشركات الصرافة". بحسب  مسؤولين مصرفيين.
 

ويُشار إلى أنّ حكومة الانقلاب الحوثية غير المعترف بها دوليا، كانت قد أعلنت نهاية فبراير الماضي، منع التعامل بالأوراق النقدية الجديدة من فئتي 1000 و500 ريال، والتي طبعها البنك المركزي اليمني التابع للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا.

 


المصدر: العربية.نت