اكتشاف كوكب بني قزم من خلال الصدفة

تاريخ الإضافة السبت 12 أيار 2018 - 3:19 م    عدد الزيارات 581    التعليقات 0    القسم تكنولوجيا

        



استطاع فريق بحث دولي العثور على كوكب صغير يعتقد أنه ما يزال في طور النمو، وذلك عن طريق الصدفة، خارج المجموعة الشمسية.
 

قاد علماء فلك الفريق البحثي بجامعة لايدن الهولندية، المعني بأخبار الفضاء والفلك، حسبما ذكر موقع "Space".


وبيّن العلماء الباحثون أنّ الاكتشاف حدث عن طريق الصدفة حينما كانوا يراقبون النجوم المزدوجة التي تسمى "CS Cha"، وتعرف بأنها نجمتان تدوران حول بعضهما البعض بشكل تلقائي. وذلك حسب ذات المصدر.
 

وقالوا مضيفين، أنّ نجوم "CS Cha" التي يبلغ عمرها من 2 إلى 3 ملايين سنة، وتبعد حوالي 538 سنة ضوئية من الأرض في كوكبة الحرباء (Chameleon) الواقعة في النصف الجنوبي من كوكبنا الأرض.
 

يُشار إلى أنّ السنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة، وهي تساوي 10 آلاف مليار كيلومتر تقريبًا. حسب دراسات علمية.
 

وقام الفريق برصد هذا الكوكب عن طريق العدسات العملاقة للتلسكوب الذي يعرف اختصارا بـ "ألما" ALMA وهو مشروع دولي كبير شارك فيه علماء من أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا، بهدف التوصل لنتائج جديدة وكبيرة.
 

ويعتبر "ألما" التلسكوب العملاق والذي أُقيم على ارتفاع أكثر من 5 آلاف كيلومتر فوق سطح البحر في صحراء جبال الأنديز شمال تشيلي وبدأ عمله في 2013 كاشفاً عن صور توضّح شكل الكوكب، وهو عبارة عن جسم خافت يدور حول نجمين بشكل تلقائي.
 

ومن أجل التأكد من أن الكوكب لم يُكتشف من قبل، قام الفريق بمراجعة أرشيفات الصور التي حصلوا عليها من تلسكوب "ألما" منذ تدشينه، بالإضافة إلى الصور التي يبلغ عمرها 19 عامًا والتي تم جمعها من تلسكوب "هابل" الفضائي التابع للوكالة الأمريكية "ناسا" للفضاء والطيران.
 

وقد توصّل الباحثون إلى أنّ الكوكب لم يلتقط من قبل، ورجحوا أن يكون هذا الكوكب الصغير في طور النمو، إذ لا زال قزمًا بلون بني.
 

ويخطط الفريق لإجراء دراسة أكثر تفصيلاً على الكوكب الجديد باستخدام تلسكوب "ألما"، للحصول على إجابة أكثر تحديدًا حول طبيعته.
 


المصدر: وكالة الأناضول