أعضاء بالمجلس الوزاري الإسرائيلي: إيران غير قادرة على مواجهتنا

تاريخ الإضافة السبت 12 أيار 2018 - 9:15 ص    عدد الزيارات 519    التعليقات 0    القسم العالم، إيران، أخبار

        



أفاد عدد من المسؤولين في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، "الكابينت"، أنّ العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في سوريا دفعت الإيرانيين لإدراك أنهم غير قادرين استخباريا وميدانيا على مواجهة تفوق جيش الاحتلال الإسرائيلي.
 

وبحسب ما ذكرته القناة الإسرائلية الثانية (خاصة)، رجّح هؤلاء المسؤولون: أنّ "إيران فهمت الدرس، ولن تتورط في شيء ضد إسرائيل في الوقت القريب".


وقالت هذه القناة بأنّ المعلومات المتوفرة لديها تفيد: أنّ "الجيش عرض أمام الكابينت تقديره للوضع وقال إن الجولة الحالية (مع إيران) انتهت، لكن التوتر لا يزال سائدا، وأنّ أمام إسرائيل مدة طويلة يمكن أن يحدث فيها أي شيء". وفق ما ورد بالقناة.

وتابعت المحطة الإسرائيلية أنّ الكابينت يرى أنّ الأجندة الإيرانية تغيرت، إثر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الدولي معها، وتركز حاليا على مواجهة القرار الأمريكي والضغوط الممارسة عليها.
 

وورد من خلال المصدر نفسه: "كما أنّ إيران معزولة دوليا في قضية محاولتها تعزيز نفوذها في سوريا، فالأمريكيون والاوروبيون ضدها، وروسيا لم تقدم لهم المساعدة، فيما تجد إسرائيل نفسها مدعومة دوليا في موقفها الرافض لترسيخ إيران تواجدها العسكري ونفوذها في سوريا".


وشنّت القوات الإسرائيلية، فجر الخميس الماضي هجوما على خمسين موقعا إيرانيا في سوريا تضم مراكز استخبارية وعسكرية ومخازن أسلحة ومراكز تقديم خدمات لوجستية وأخرى حليفة لها.

ووقع هذا الهجوم من قبل إسرائيل بعد إطلاق نحو عشرين صاروخا من سوريا باتجاه مواقع عسكرية إسرائيلية في هضبة الجولان المحتلة، قالت إسرائيل إن مضاداتها اعترضت أربعة منها، فيما سقط الباقي داخل مواقع سورية.

في حين، لم تحدد القناة الثانية الإسرائيلية أيا من أعضاء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر الذين عبروا عن هذه المواقف، علما أن هذا المجلس حسب القانون الإسرائيلي يضم من ناحية أساسية كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزراء الدفاع والأمن الداخلي والعدل والمالية وغيرهم آخرين.
 

وبحسب الموضوع الذي تتم مناقشته، أحيانا يحضر اجتماعات هذا المجلس وزراء آخرون، وكما يحضره من المستويات غير الوزارية قادة الأجهزة الأمنية، والمستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، ورئيس مجلس الأمن القومي.

 


المصدر: وكالة الأناضول