المفوضية العليا لحقوق الإنسان: أهالي المعتقلين يتعرضون لمساومات لأغراض انتخابية

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 أيار 2018 - 6:45 م    عدد الزيارات 622    التعليقات 0    القسم العراق

        



كشفت حقوقية عراقية، عن تعرض بعض أهالي المعتقلين والموقوفين بالبلاد، لـ"مساومات" من قبل مرشحين للانتخابات البرلمانية، لـ"أغراض انتخابية".

 

وقالت فاتن الحلفي، المسؤولة عن ملف العدالة الجنائية بـ"المفوضية العليا لحقوق الإنسان": "تلقيت مئات الشكاوى من أهالي المعتقلين والموقوفين من المحافظات المستعادة من داعش، تؤكد تعرّضهم لمساومات من قبل بعض المرشحين، لأغراض انتخابية".

 

وأوضحت الحلفي، اليوم الثلاثاء، أن "مرشحين (لم تسمّهم) يقدمون وعوداً لذوي المعتقلين والموقوفين، بمتابعة قضايا أبنائهم لدى الجهات المختصة في القضاء، خصوصًا ممن اعتقلوا بسبب تشابه الأسماء مع مطلوبين آخرين، مقابل استمالتهم للتصويت لهم بالاقتراع".


وتابعت: "تم إخطار المفوضية بمتابعة هذه القضايا التي تعتبر خرقًا لقانون الانتخابات، ولشروط الدعايات الانتخابية، وهي أيضًا جريمة يحاسب عليها القانون".


ويستعد العراق، السبت المقبل، لإجراء انتخابات عامة، يتنافس فيها 7376 مرشحًا يمثلون 320 حزبًا وائتلافًا وقائمة على 328 مقعدًا في البرلمان، الذي يتولى انتخاب رئيسي الوزراء والجمهورية.


ويحق لـ 24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم، من أصل 37 مليون نسمة إجمالي عدد السكان.


وتعد الانتخابات الحالية الأولى في البلاد بعد هزيمة تنظيم "داعش"، والثانية منذ الانسحاب العسكري الأمريكي من البلاد عام 2011.


المصدر: وكالة الأناضول