العصائب: رئيس الوزراء العراقي المقبل ستحدده شروطنا

تاريخ الإضافة الأحد 29 نيسان 2018 - 2:40 م    عدد الزيارات 1059    التعليقات 0    القسم العراق

        



قال زعيم حركة "عصائب أهل الحق" المنضوية ضمن "الحشد الشعبي"، قيس الخزعلي، امس السبت، إنّ اختيار رئيس الوزراء العراقي المقبل لا بد أن يكون مرضياً عنه من قبل "تحالف الفتح"، التابع لـ"الحشد الشعبي".

 

وأضاف الخزعلي، في كلمة له خلال تجمع انتخابي لأنصاره في محافظة بابل(جنوب بغداد)، أنّ رئيس الوزراء المقبل يجب أن يكون من اختيار "تحالف الفتح"، أو من يأتي وفقاً لشروطه، متوقعاً أن يحصل التحالف على نتائج مرضية في الانتخابات البرلمانية المقرر أن تجري في 12 مايو/أيار المقبل.

 

وشدد الخزعلي على ضرورة الوقوف بوجه من سماها "الطبقة الفاسدة التي لم ير العراقيون منها سوى الفقر وعدم الاستقرار السياسي"، مطالباً الجميع بالوقوف صفاً واحداً من أجل تحقيق الانتصار السياسي.

 

وأضاف "مرة أخرى يمكن أن تعود الاتفاقيات من أجل أن يكون فلان أو علان رئيسا للوزراء، فتأتي المجاملات والمساومات من أجل أن تعود قوات البيشمركة الكوردية إلى كركوك، وهذا لن يحصل ما دام في العراق رجال شجعان أقوياء"، مؤكداً أن "الحشد الشعبي" وضع شروطاً على رئيس الوزراء المقبل أهمها إبقاء "الحشد"، والحفاظ على كركوك، وعدم السماح بإعادة العراق إلى المربع الأول.

 

وتابع "نطمح إلى ترك النظام البرلماني والانتقال إلى النظام الرئاسي أو شبه الرئاسي الذي نعتقد بأنه سيكون الحل"، مؤكداً أن ممثلي "الحشد الشعبي" قادمون إلى البرلمان.

 

إلى ذلك، توقع المحلل السياسي العراقي علي البدري أن تشهد عملية تشكيل الحكومة المقبلة صراعاً محتدماً لا سيما في الساحة "الشيعية"، التي برز فيها أكثر من تحالف وتيار يطالب برئاسة الوزراء، مرجحاً أن تستغرق الاتفاقات على تشكيل الحكومة الجديدة وقتاً طويلاً قد يمتد حتى نهاية عام 2018.


المصدر: العربي الجديد