مأذون تركي يُلغي مراسم عقد الزواج بسبب مزحة العروس

تاريخ الإضافة الخميس 26 نيسان 2018 - 10:27 ص    عدد الزيارات 2842    التعليقات 0    القسم منوعات

        



رفض مأذون في منطقة "تورغوتلو" بولاية مانيسا غرب تركيا، عقد زواج عندما قالت العروس نكتة خلال مراسم العقد.
 

فعند سؤال المأذون للعروس خديجة كوشمان إذا كانت توافق على الزواج من تورغوت دينتشر غونري بـ"أن يكون زوجها حسب القانون"، قالت خديجة: "هل بإمكاني أن أقول لا؟ أنا موافقة طبعًا".
 

وبعد سماع جوابها، ألغى المأذون الذي يعمل في بلدية تورغوتلو مراسم الزفاف. واضطر العروسان للعودة إلى منازلهما.
 

وفي حديث لوسائل إعلامية تركية قال العريس تورغوت: "في طريقنا إلى قاعة الزفاف، تحدثت خديجة عن إطلاق نكتة في أثناء المراسم. وكانت قد شاهدت فيديوهات على موقع يوتيوب عن عرسان يطلقون الرد نفسه".
 

وقبل المراسم، قدّم المأذون لهم وثيقة تظهر إجراءات عقد الزواج لكنهم لم يتمكنوا من قراءتها جيدًا، حسب قول تورغوت.
 

وأضاف: "ألغى المأذون المراسم. كان لدينا 60 ضيفا. لقد رجوناه لخمس عشرة دقيقة لكنّه كان متصلبًا. أبلغنا أن خديجة استخدمت كلمة لا في إجابة السؤال"، مضيفًا أنه سيحجز لهما موعدًا في يوم آخر لعقد الزواج.
 

وقال: "كل المال الذي صرفناه (على الزفاف) ذهب أدراج الرياح".

 

"لن أعيدها أبدًا!"
 

تقول العروس: "كل ما أردت فعله هو قول نكتة. أما الآن فأنا مكتئبة. بالطبع لن أكرر الفعل نفسه عندما أمثل أمام المأذون مرة أخرى".
 

من جهته، قال المأذون علي أكتشا إنّه كان مضطرًا لإلغاء عقد الزواج.
 

وقال: "ليس عليكم القدوم إلى عقد القران لقول لا. إذا قلتم نعم ألف مرة لاحقًا لن يشكل ذلك أي فرق. أقوم بهذا العمل منذ ست سنوات، ولم تحدث معي هذه الحادثة قبل ذلك. أنا آسف لهذه الحادثة ولست نادمًا عليها. هذا هو القانون".

 


المصدر: ترك برس