موجة أمطار غير مسبوقة تُغرق شوارع العاصمة بغداد

تاريخ الإضافة السبت 17 شباط 2018 - 8:19 ص    عدد الزيارات 798    التعليقات 0    القسم العراق

        



 

تشهد العاصمة العراقية بغداد، وأغلب المحافظات الأخرى، منذ مساء الخميس، موجة أمطار مستمرة، فيما يشارف موسم الشتاء على الانتهاء، من دون أن يشهد هذا البلد أمطارا تذكر منذ الشتاء الماضي.


وأفاق سكان العاصمة على غرق شوارع ومناطق بأكملها بمياه الأمطار المستمرة، وسط انتشار آليات سحب المياه التابعة لأمانة بغداد، الأمر الذي أثار سخطاً شعبياً، على الرغم من انتظار هذه الأمطار منذ نحو عام.


حسام فيصل السامرائي (32 عاماً) من سكّان العاصمة بغداد، قال، إن "جميع دول العالم تشهد غرقاً لمناطق وشوارع بأكملها، في حال كانت مياه الأمطار الساقطة كبيرة وتفوق قدرة شبكات التصريف".


وأضاف السامرائي، وهو موظف حكومي، إن "الأمطار سقطت ضمن عطلة نهاية الاسبوع، وفي هذه الفترة تتواجد العائلات في منازلها، الأمر الذي يقلل من الأضرار التي قد تتسبب بها الأمطار"، مشيراً إلى أن "أمانة بغداد تبذل جهوداً في سحب مياه الأمطار من الشوارع، وتفريغها في النواظم الفرعية أو في نهر دجلة بشكل مباشر". واستبعد المصدر، أن تتسبب مياه الأمطار في "فيضانات كالتي جرت قبل نحو أربع أو خمس سنوات ماضية"، لكنه شدد على أهمية "الاستفادة من مياه الأمطار، وضمان تخزينها، والتعويل عليها في موسم الصيف المقبل، سيما إن التوقعات تشير إلى أن موسم الصيف المقبل سيكون جافاً".


كما دعا، الحكومة والجهات المعنية، إلى "التعامل مع هذه الكميات من المياه بشكل أمثل، حتى لا تتحول إلى مستنقعات وبرك ومياه آسنة في الشوارع من دون الاستفادة منها".


أما أمانة بغداد، فقد أصدرت جملة توصيات إلى أهالي العاصمة، بشأن غزارة الامطار، معلنة تشكيل غرفة عمليات لتصريف مياه الأمطار.


وقالت مديرية العلاقات والإعلام في الأمانة، في بيان، إن "الدوائر البلدية الأربع عشرة في جانبي الكرخ والرصافة، استنفرت جميع آلياتها التخصصية وملاكاتها البشرية والتواجد الميداني لمديريها العامين ومعاونيهم والعاملين بمعيتهم لتصريف مياه الأمطار التي تهطل بغزارة على مدينة بغداد... وضمان سرعة السيطرة عليها ونقلها بشكل آني عبر الشبكات والخطوط الناقلة".


وعلى إثر ذلك، شكّلت أمانة بغداد، غرفة عمليات برئاسة أمينة بغداد، ذكرى علوش، وتضم في عضويتها الوكيلين الفني والبلدي وعدد من المدراء المعنيين. 


وباشرت بالإشراف على عمليات تصريف مياه الامطار عبر الشبكات والخطوط الناقلة المنتشرة في عموم مناطق العاصمة بغداد.


ودعت أمانة بغداد، المواطنين إلى التعاون مع الملاكات الخدمية وفسح المجال أمامها لتسريع عملية تصريف مياه الأمطار، مؤكدة "أهمية الابتعاد عن أبراج وخطوط نقل الطاقة الكهربائية وأسلاك المولدات الأهلية منعا لحدوث الصعقات الكهربائية أثناء هطول الأمطار".


كما أهابت بهم "ترشيد استهلاك الماء الصافي وتقنينه وفقاً للحاجة الفعلية، مشيرةً إلى أن "زيادة استهلاك الماء الصافي إلى جانب كميات الأمطار الغزيرة تشكل ضغطاً كبيراً على خطوط وشبكات الصرف الصحي".


وأشارت إلى "تخصيص رقم مجاني لاستقبال بلاغات المواطنين عن وجود حالات لتجمع مياه الأمطار من أجل التحرك السريع لمعالجتها من خلال الدوائر البلدية المختصة".

 

 

 


ورغم غزارة الأمطار ووجود بعض الانقطاعات في التيار الكهربائي المغذي لمحطات تصريف مياه الصرف الصحي، فقد قامت الأمانة بتشغيل مولدات التيار الكهربائي المخصصة للطوارئ على أمل أن تنجز وزارة الكهرباء هذه الأعطال في الخطوط الكهربائية بأسرع وقت ممكن، وفقاً للبيان.


مديرية الدفاع المدني في بغداد، أعلنت، استنفار كافة فرقها من أجل المساهمة في سحب مياه الأمطار من بعض مناطق العاصمة.


وقال مدير الدفاع المدني العام، اللواء كاظم سلمان بوهان، في بيان مقتضب إن "فرق الدفاع المدني استنفرت كافة فرقها في بغداد للمساهمة في سحب مياه الأمطار التي غمرت بعض مناطق العاصمة.


وحسب توقعات الهيئة العامة للأنواء الجوية، فإن هطول الأمطار سيستمر حتى الأحد المقبل.


وقالت في بيان، إن "تأثر البلاد بالمنخفض الجوي الناتج من اندماج منخفضين جويين الأول من البحر المتوسط والثاني من البحر الأحمر مستمر"، مشيرة إلى أن "أمطار الجمعة غزيرة ورعدية أحياناً في المنطقة الوسطى والأقسام الشرقية من المنطقة الشمالية مع انخفاض محسوس في درجات الحرارة".


وبشان اليوم السبت، أوضحت هيئة الأنواء، أن "الأمطار تشمل مناطق متفرقة من البلاد وتكون بين الخفيفة والمتوسطة الشدة وتكون غزيرة الشدة في الأقسام الشرقية من المنطقة الشمالية وتتخللها فترات تحسن".


وتوقعت الهيئة، أن "تزداد الأمطار غزارة مع حدوث زوابع رعدية فجر الأحد في المنطقتين الوسطى والشمالية، ويطرأ انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة ثم يتحسن الطقس بعد الظهر لانحسار المنخفض الجوي المذكور أعلاه".


في الأثناء، دعا ممثل المرجع الشيعي علي السيستاني، إلى الحفاظ على الثروات المائية والاستفادة من مياه الأمطار، مشددا على ضرورة البحث عن وسائل خزنها وصيانتها وعدم التبذير والاسراف.


وقال أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي تقام في الصحن الحسيني في مدينة كربلاء، إن "الرحمة (المطر) التي أنزلها الله تعالى يجب أن نحافظ عليها، ويجب أن نتحسس هذه الرحمة وكيف نداري هذه الرحمة".


وأضاف، أن "هذا الماء نعمة وهذه النعمة علينا أن نحافظ عليها وتفتش عن وسائل كبيرة وكثيرة للحفاظ عليها، كما يجب أن ونهتم بها ولا نبذر ولا نسرف"، مؤكدا، أن "جزءا من شكر الله الحفاظ على النعمة".

 

 


المصدر: القدس العربي