5 مليارات... لماذا ساهمت تركيا بأكبر مبلغ في إعمار العراق

تاريخ الإضافة الخميس 15 شباط 2018 - 5:20 م    عدد الزيارات 4527    التعليقات 0    القسم العراق

        



قال الدكتور رائد العزاوي، المحلل السياسي العراقي، أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية، إن تركيا أكبر مساهم في عملية إعمار العراق منذ عام 2004، ميزان التبادل التجاري بين البلدين هو الأكبر حيث يقترب من 12 مليار دولار، بينما ميزان التبادل التجاري بين العراق وكل الدول العربية لا يتجاوز 2.5 مليار دولار.

 

وأوضح العزاوي، أن تركيا أكبر مساهم في شركات العمالة داخل العراق بعدد يصل إلى 400 شركة كبرى بمجال البترول والطاقة، "لذلك حين تدعم تركيا مؤتمر إعادة إعمار العراق بخمس مليارات دولار، سيكون عائد ذلك خلال خمس سنوات ما لا يقل عن 40 مليار دولار".

 

وحول الأهداف السياسية لتركيا من دعم العراق، أشار إلى أن "تركيا تجد في العراق حديقتها البديلة لرؤيتها حول منطقة الشرق الأوسط ورغبتها في استعادة أمجاد الدولة العثمانية، كذلك تحاول الضغط على كل من المملكة العربية السعودية ومصر وكذلك الولايات المتحدة من خلال العراق". 

 

ولفت إلى أن تركيا تجد بقاء حكومة بغداد الحالية مفيدا لها، حيث تحاول إبعاد تلك الحكومة عن كل مصر والمملكة العربية السعودية، كما ترحب بموقف حكومة بغداد الرافض لاستفتاء إقليم كوردستان وإنهاء حلم الأكراد في دولتهم المزعومة.   

 

من جانبه، قال الدكتور أحمد أويصال مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في أنقرة، والأستاذ في جامعة إسطنبول، إن الوضع الاقتصادي التركي جيد ولا يعاني من مشاكل كبيرة، لكن تهتم أنقرة باستقرار بغداد التي عانت من الإرهاب وكذلك الاحتلال الأمريكي. 

 

واعتبر أن الأموال العربية تذهب فقط للولايات المتحدة، حيث لا تهتم الدول العربية بوضع العراق واستقراره، مما يعني وجود فرق بين الدول الإسلامية العربية وغير العربية، مضيفا "تركيا دولة منتجة وتستفيد من التجارة والإنتاج، وكذلك لديها قرار مستقل، مما يجعلها تسعى لتأمين جوار مستقر وأمن".

 

واستبعد أويصال أن يكون دعم تركيا للعراق مشروطا، بل هناك أولويات واضحة بين الطرفين، حيث تبدأ إعادة الإعمار من المنشآت والمؤسسات.


المصدر: سبوتنيك