معلومات هامّّّة حول وسائل منع الحمل "الطارئة"!

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 شباط 2018 - 11:29 ص    عدد الزيارات 149    التعليقات 0    القسم صحة

        


 

وسائل منع الحمل الطارئة هي التي يتم إستخدامها لمنع حدوث الحمل بعد ممارسة العلاقة الحميمة، وسوف نخبرك بأبرز هذه الوسائل ومدى فعّاليتها.

 

يعتبر منع الحمل الطارئ أسلوبا للوقاية من حدوث الحمل بعد العلاقة الحميمة التي لم يستخدم خلالها أي وسائل منع حمل.

 

فما إن ينتهي الزوجان من ممارسة الجنس، يجب على الزوجة إتباع أحد أساليب منع الحمل الطارئة، التي تضمن لها عدم حدوث الحمل.

 

 

معلومات هامة حول وسائل منع الحمل الطارئة

 

 

أنواع وسائل منع الحمل الطارئة

 

سوف نعرفك اليوم على أبرز وسائل منع الحمل الطارئة، وكيف يمكن أن تستخدميها:

1- حبوب منع الحمل الطارئة

يطلق عليها أيضاً إسم "حبة الصباح التالي (Morning after pill)، أي الذي يلي الممارسة الجنسية.

يتم تناولها في حالة عدم إستخدام أي وسائل منع حمل أو في حالة عدم تذكرك تناول حبوب منع الحمل في موعدها، أو في حالة تمزّق الواقي الذكري أثناء الجماع.

يمكن إستخدام هذه الحبوب خلال خمسة أيام من ممارسة العلاقة الحميمة، أي خلال 120 ساعة، ولكن يفضل في أسرع وقت ممكن من بعد اللقاء الجنسي.

يجب تناول حبة واحدة عادة أو إثنين في بعض الحالات، ولذلك يفضل اللجوء إلى الطبيبة النسائية.

تحتوي حبوب منع الحمل الطارئة على هرمون البروجسترون والإستروجين، ولهذا فهي تساعد في تأخير أو منع الإباضة، ولكن في حال وصول البويضة المخصبة إلى بطانة الرحم، فإنه يبطل مفعول هذه الحبوب.

 

فعالية حبوب منع الحمل الطارئة

كلما تناولت المرأة حبوب منع الحمل الطارئة في أسرع وقت بعد الجماع، كلما زادت فرص منع الحمل.

حيث تصل نسبة فعاليتها إلى 95% خلال الـ12 ساعة الأولى بعد العلاقة الحميمة، وتنخفض النسبة بمرور الوقت.

 

الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل الطارئة

لا يمكن إستخدام حبوب منع الحمل الطارئة كبديل لحبوب منع الحمل التي يتم الإعتماد عليها بشكل يومي، فهي وسيلة مؤقتة لها بعض الاثار الجانبية، وتشمل:

  • الغثيان والقىء.
  • بعض الالام في منطقة أسفل البطن.
  • الشعور بالام في الرأس لبعض الوقت.
  • إضطرابات في الدورة الشهرية سواء تأخر موعدها أو تغيرت كميتها عن المعتاد.
  • الام بسيطة في الثدي.
  • ويمكن أن يحدث نزيف بسيط في بعض الحالات.

 

حالات لا يجب فيها استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

هناك بعض الحالات لا يجب أن يتم تناول حبوب منع الحمل الطارئة فيها، وهي:

  • المرأة التي تعاني من الشقيقة المزمنة.
  • المرأة التي تعاني من نزف في المهبل.
  • المرأة التي تعاني من تجلط الدم.
  • المرأة المصابة بأمراض القلب أو السكر أو الضغط.

 

 

2- اللولب النحاسي

من أفضل وسائل الوقاية من الحمل الطارئة، وهو عبارة عن جهاز رحمي يجب تركيبه من قبل الطبيبة النسائية خلال الخمسة أيام الأولى بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

يمنع اللولب النحاسي تلقيح البويضة بواسطة الحيوان المنوي أو يمنع إنغراس البويضة التي تم تلقيحها في بطانة الرحم.

 

فعالية اللولب النحاسي

تفوق فعاليته الحبوب الطارئة، حيث أن نسبة قدرته على منع الحمل تصل إلى 99.9% في حالة تركيبه خلال الخمسة أيام الأولى من بعد الجماع.

 

مميزات اللولب النحاسي

يتميز اللولب النحاسي ببعض الخصائص التي تجعله وسيلة مثالية لمنع الحمل، وهي:

  • يمكن أن يبقى في الرحم لفترة طويلة: حيث تصل مدة فعاليته إلى 10 سنوات.
  • يسهل إزالته في أي وقت: لتعود الخصوبة من جديد.

 

الاثار الجانبية لإستخدام اللولب النحاسي

يمكن أن تصاب المرأة ببعض الاثار الجانبية أثناء تركيب اللولب النحاسي، ولذلك فإن شعرت بأي من الأعراض التالية يجب أن تستشير الطبيبة المختصة، ومن أبرز هذه الاثار:

  • حدوث نزيف بين الدورة الشهرية والدورة التي تليها.
  • حدوث إلتهابات في المهبل.
  • وجود إفرازات مهبلية بصورة كبيرة.
  • الشعور بالام خلال الممارسة الجنسية.
  • الام شديدة قبل وأثناء الدورة الشهرية.

 

حالات لا يجب فيها إستخدام اللولب النحاسي

قد لا يتناسب اللولب النحاسي مع كل النساء، فهناك حالات لا يوصي الطبيب فيها بإستخدامه، وهي:

  • وجود بعض التشوهات في الرحم: والتي تؤثر على وضع اللولب النحاسي داخله أو الإحتفاظ به في موضعه بصورة طبيعية.
  • الإصابة بسرطان الرحم أو عنق الرحم: في هذه الحالة لا ينصح بإستخدام اللولب النحاسي.
  • النزيف المهبلي: حيث أن اللولب النحاسي يمكن أن يزيد من فرص حدوث النزيف.

 

 

 


المصدر: طب ويب