الأمم المتحدة تبدي القلق بشأن أوضاع مليوني شخص في إدلب

تاريخ الإضافة الأربعاء 7 شباط 2018 - 10:29 م    عدد الزيارات 1186    التعليقات 0    القسم العالم، أخبار، سوريا

        



 أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن القلق بشأن سلامة وحماية مليوني شخص في محافظة إدلب السورية، حيث تفيد التقارير بتواصل القصف الجوي وإطلاق القذائف يوميا.
 


وقد أدى ذلك إلى وقوع قتلى ومصابين بين المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية.

 


وقد تلقت الأمم المتحدة، خلال الأيام الثلاثة الماضية، تقارير بتسبب القصف الجوي في أنحاء إدلب في مقتل وإصابة مدنيين وإلحاق أضرار بالمنشآت الطبية والمدارس وغيرها.

 


ومازالت أكثر من 1200 مدرسة في إدلب مغلقة، وفق التقارير، بسبب استمرار الأعمال القتالية بما يؤثر على آلاف الطلاب.

 


وفي نفس الوقت يواصل تصاعد القتال في الغوطة الشرقية في التأثير على المدنيين وبنيتهم الأساسية في المنطقة المحاصرة.

 


وخلال الثماني والأربعين ساعة الماضية أدى القصف الجوي وإطلاق القذائف إلى مقتل عشرات المدنيين وإصابة الكثيرين بجراح.

 


وتذكـّر الأمم المتحدة كل الأطراف باتخاذ التدابير الضرورية لحماية حياة المدنيين وبنيتهم الأساسية، وفق القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.


المصدر: الامم المتحدة