رئيس الأمن النيابية: سيطرة الميليشيات على المنافذ الحدودية أدى إلى انتشار المخدرات والأمراض

تاريخ الإضافة الخميس 25 كانون الثاني 2018 - 4:36 م    عدد الزيارات 214    التعليقات 0    القسم العراق

        



أرجع رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، حاكم الزاملي، عمليات ‹التهريب› وانتشار ‹المخدرات› والأمراض الخطيرة، إلى «سيطرة المليشيات والأحزاب المتنفذة» على المنافذ الحدودية.

 

وقال الزاملي اليوم الخميس لوسائل إعلام عراقية: «بعد عزل المنافذ الحدودية عن وزارة الداخلية وربطها بمجلس الوزراء ابتعدت عن المتابعة والمراقبة والمحاسبة واصبحت تتمتع بالحصانة»، مبيناً أن أبوابها «أصبحت مشرعة أمام عمليات تهريب وإدخال الارهابيين والمواد المخدرة والأمراض الخطيرة كالإيدز وانفلونزا الطيور».

 

وأوضح الزاملي، أن المنافذ الحدودية «تخضع الآن إلى المليشيات تحت غطاء الأحزاب المتنفذة الأمر الذي يتسبب بإهدار ملايين الدولارات»، وأشار إلى تشخيص حالات كثيرة «للابتزاز والرشى لتسهيل إدخال المواد الممنوعة التي تضر بالأمن الداخلي والأمن الغذائي للبلاد».

 

وأضاف رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، أن «سيطرة المليشيات والأحزاب على المنافذ الحدودية أثر سلباً على ارتفاع الاسعار ورداءة البضائع المستوردة»، لافتاً إلى أنه كلما «اقترب موعد الانتخابات ازدادت عملية الفوضى وانتشار النفعيين والجهات التي تسيطر على هذه المنافذ من أجل كسب الأموال لتغطية نفقات الدعايات الانتخابية وشراء الذمم».

 

ودعا الزاملي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى بسط نفوذ الدولة على جميع المنافذ، واختيار أشخاص مستقلين يتمتعون بالمهنية والكفاءة لإدارة المنافذ بشكل جدي وصحيح.

 

وشهدت العراق مؤخراً انتشار مرض إنفلونزا الطيور في عدد من المحافظات، وسجلت حالات وفاة بالمرض، كما زادت عمليات ‹تهريب› المواد ‹المخدرة› والاتجار بها.


المصدر: باسنيوز